فعاليات تعكس جهود الإمارة في حماية الحياة الطبيعية

الشارقة تُحيي اليوم العالمي للطيور المهاجرة

من احتفال هيئة البيئة والمحميات الطبيعية | من المصدر

نظمت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، احتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للطيور المهاجرة، والذي يصادف 14 من مايو من كل عام، وذلك في مركز واسط للأراضي الرطبة، تحت شعار «متى تصبح السماء صامتة؟ - وقف القتل غير القانوني.. الصيد والتجارة».

شهد الاحتفال، هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، ومشاركة مراكـز وإدارات هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، ومدرسة الطلاع للبنات، ومدرسة الأندلس، ومدرسة رقية الثانوية.

واستهدفت الفعالية، زوار مركز واسط للأراضي الرطبة، وموظفي الدوائـر والمؤسسـات الحكومية، وطلبــة المـــدارس، والمهتمين بالحياة الطبيعية في إمارة الشارقة والدولة.

وفي سياق متصل، أقيمت فعالية المزرعة، بمزرعة الأطفـــال في منتزه الصحراء، واشتملت الفعالية على ورشتي عمل حول «البطة بالصحن» و«الأوزة»، إضافة إلى عرض بوستر وفيلم عن خط سير الإنتاج لمزارع العين للإنتاج الحيواني – الدواجن، وآخر لحضانة الطيور، ولوحة بأنواع الطيور وبيضها، إضافة إلى افتتاح قفص الببغاء الجديد، ولوحة نصائح العناية بالطيور، و«رول أب» عن الصيد الجائر للطيور، إضافة إلى عرض تقديمي عن الطيور، بالمشاركة مع مركز الإكثار، وطاولة لعرض نماذج إعادة التدوير للطيور وعرض نماذج لغذاء الطيور.

واستهدفت الفعاليات والأنشطة المختلفة أفراد المجتمــع وطلبــة المــدارس، بهدف حماية موائل الطيور وحفظها، وإيجاد فرص عمل خضراء ومرنة للمجتمعات المحلية، وطريقة لجذب السياحة التي تدور حول الطيور المهاجرة، ووسيلة لتحقيق الاستدامة البيئية والاستدامة الاجتماعية، وإفادة الأحياء البرية والمجتمعات المحلية على حد سواء.

سلسلة بيئية

وقالت هنا سيف السويدي: «إن الاحتفال بهذا اليوم، يهدف إلى رفع الوعي والفهم بأهمية المحافظة على الطيور المهاجرة، إضافة إلى توعية الزوار بأهمية الطيور بالنسبة للسلسلة البيئية، وحمايتها من المخاطر اليومية التي تتعرض لها داخل وخارج بيئتها الطبيعية».

وأكدت السويدي على التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ودعمه لهذه البيئة، وهو ما ساهم في الحفاظ على أنواع عديدة من الطيور المهددة بالانقراض.

وأشارت السويدي، إلى أن الشارقة تعد اليوم مثالاً يحتذى به في حماية الطيور، حيث قطعت شوطاً كبيراً، وأصبحت مرجعاً للكثيرين في الإمارات والمنطقة، كونها السباقة في هذا المجال، للتعرف إلى أساليب وطرق حماية الطيور المهددة بالانقراض.

ودعت بهذه المناسبة، الجمهور للحفاظ على البيئة وعدم تلويثها، لتبقى ملاذاً آمناً لهذه الفئة من الطيور. وكذلك نقل هذه المعرفة إلى الصغار، لكي تكون لديهم ثقافة متنوعة وغنية خاصة في هذا المجال. وتضمنت الفعاليات معرضاً توعوياً حول المخاطر التي تعترض هجرة الطيور. ولاقى المعرض إقبالاً كبيراً من قبل الزوار والمشاركين في الفعالية.

 وفي السياق، ينظم مركز كلباء للطيور الجارحة، احتفالاً باليوم العالمي للطيور المهاجرة، تشارك فيه بلدية كلباء، وجامعة الشارقة، وهيئة الإنماء السياحي بالشارقة، وهو يستهدف المجتمع المحلي، لتنمية الوعي والثقافة المجتمعية بأهمية الطيور الجارحة، والمخاطر التي تواجهها أثناء هجرتها.

تثقيف

تأتي الاحتفالية في إطار اليوم العالمي للطيور المهاجرة، لزيادة الوعي وتثقيف المجتمع بأن أسراباً كبيرة من الطيور المهاجرة التي تمر بالمنطقة، تتوقف هجرتها بسبب الصيادين. وقام المركز بعمل مجسمات ورسومات توحي بالمخاطر والتهديدات التي تواجه الطيور، إضافة إلى عرض مجسمات الطيور المهاجرة ومعرض للصور في القلعة.

طباعة Email