" تحت الحزام" شهد تغييرات جذرية

" العراب 2" يدخل مواقع التصوير

صورة

بدا المشهد الأخير الذي اختتم الجزء الأول من مسلسل »العراب ـ نادي الشرق« والذي يتعرض فيه الممثل جمال سليمان (بشخصية أبو عليا) للقتل، مقدمة مثيرة لأحداث الجزء الثاني من المسلسل الذي دخل أخيراً مواقع تصويره في العاصمة اللبنانية بيروت.

في وقت فضل فيه صناع العمل اختيار »تحت الحزام« عنواناً فرعياً للعمل بدلاً من »نادي الشرق«، لا سيما بعد جملة الخلافات التي مر بها العمل والتي غلفته بحالة من الغموض.

مخاض

مخاض الجزء الثاني من العمل بدا صعباً، حيث شهد تغييرات جذرية، بدءاً من عنوانه وحتى مؤلفه، فبحسب التقارير الإعلامية، فقد أسندت الشركة المنتجة للعمل مهمة تأليف السيناريو إلى السيناريست خالد خليفة، بدلاً من الممثل والكاتب رافي وهبي والذي كان قد تولى إنجاز سيناريو الجزء الأول. التغيير الذي أصاب مؤلف السيناريو جاء بعد حالة الخلاف التي دبت بين رافي وهبي والشركة المنتجة..

حيث أشارت العديد من التقارير الإعلامية، إلى أن الشركة آثرت سحب العمل من وهبي بعد تأخره في تسليم الحلقات الأولى من الجزء الثاني، في خطوة منها لتجنب أي »مطبات« قد تواجه أعمال التصوير..

الأمر الذي شكل نقطة خلاف بين الطرفين، ففي الوقت الذي تدعي فيه الشركة أحقيتها في ذلك، أشار وهبي إلى وجود مستحقات مالية على الشركة من الجزء الأول.

زمام الأمور

ورغم دوران عجلة تصوير العمل تحت إدارة المخرج حاتم علي، إلا أن المشهد لا يزال غامضاً، فلا معلومات تتوافر حول إذا ما كان الممثل جمال سليمان سيكون متواجداً في لعبة »العراب« أم لا،..

حيث لم يصدر حتى الآن أي تصريح يؤكد ذلك أو ينفيه، خاصة وأن سليمان لعب دوراً محورياً في الجزء الأول، فيما رشحت الأخبار عن بقاء ثلة من نجوم العمل داخل أحداثه، على رأسهم الممثل باسم ياخور، الذي سيواصل في العمل لعب شخصية »قيصر« في وقت ذهبت فيه التوقعات إلى »استلامه لزمام أمور عائلته، بعد رحيل أبو عليا«..

كما سيتواجد أيضاً الممثل باسل خياط (الابن الثاني لأبو عليا)، وأمل بوشوشة، ودانا مرديني وسمر سامي وشادي ووائل زيدان بالإضافة إلى جلال شموط ودارين حمزة وآخرين كثر، لنشهد في الجزء الثاني انضمام ثلة جديدة إلى لعبة »العراب« تتقدمهم جيني اسبر وخالد القيش وديما الجندي وايمن عبد السلام، فيما كانت الممثلة نسرين طافش، من أبرز المنسحبين من أحداث »العراب« في جزئه الثاني، وهو ما أكدته قبل أيام في تغريدة أطلقتها قبل أيام على موقع التواصل الاجتماعي »تويتر«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات