فرسان البطولة يتنافسون على اللقب

ختام كأس «يولة فزاع» للكبار 18 الجاري

السؤال اليوم الذي يجول في خاطر أعداد كبيرة من الجمهور، وخاصة فئة الشباب، من سيحمل كأس «فزاع» لليولة للكبار هذا الموسم، هل هو راشد بن حرمش المنصوري الذي حصل على الكأس من قبل، وصاحب الخبرة الكبيرة، أم بشر بن راشد بن بشر الذي انضم إلى البطولة، بعد أن كان احتياطياً، وتم إدراجه في البطولة، بعد أن أصيب أحد المشاركين، ومن المقرر يتم إعلان الفائز بالكأس يوم 18 مارس الجاري.

وشهدت الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة فزاع لليولة للكبار 2016، والتي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، فوز المتسابق دلموك عبد الله حمدان بن دلموك بالمركز الثالث، حيث قام عضوا لجنة التحكيم راشد الخاصوني وخليفة بن سبعين، بتسليمه كأس المركز الثالث، بينما جاء في المركز الرابع أحمد محمد سعيد الحبسي.

كما شهدت الجولة ما قبل الأخيرة، منافسة قوية بين الطامحين للحصول على كأس «فزاع» لليولة هذا العام، بين كل راشد بن حرمش المنصوري، وبشر بن راشد بن بشر، حيث كانت البداية مع المتسابق بشر بن راشد، حيث دخل إلى قلعة الميدان مؤدياً التحية العسكرية للجمهور، حيث قدم استعراضاً أرضياً ممتازاً، بالإضافة إلى تحكمه بالسلاح، ولكن كان يعيبه فقط، الرمي وقرع الجرس، حيث سقط منه السلاح مرتين، بالإضافة إلى سقوط «الغترة» مرة، ولذلك، منحته لجنة التحكيم درجة (47) من (50).

أما المتسابق الثاني، فكان راشد بن حرمش المنصوري من دبي، وصاحب كأس فزاع لليولة للكبار في العام قبل الماضي، وصاحب الخبرة الطويلة في مجال (اليولة)، حيث قدم استعراضاً قوياً أبهر به الحضور، ونجح في قرع الجرس الأكبر (20) متراً، أربع مرات، وبدون أي أخطاء، وأشادت به لجنة التحكيم، ومنحته الدرجة النهائية، وهي (50).

واستضافت الجولة ما قبل الأخيرة من البطولة، الفنان الإماراتي وليد إبراهيم، الذي أمتع الجمهور، وأهدى جمهور الميدان أغنيتين جديدتين، أما الأغنية الثانية، فكانت بعنوان «يا عبية» من كلمات عبد الله حمدان بن دلموك، وألحان إبراهيم جمعة، علماً بأن الأغنيتين جديدتين، نفذتا فقط لبرنامج الميدان.

وأعرب الفنان وليد إبراهيم عن سعادته للمشاركة في الميدان للعام العاشر، وأضاف «إن الميدان أصبح من البرامج المتميزة على مستوى دول الخليج العربي، وأن أي فنان له الشرف للمشاركة في هذه التظاهرة التراثية».

كما استضاف الحلقة قبل الأخيرة الشاعر الإماراتي جمال الشجصي، حيث قد قدم قصيدة جديدة بعنوان «عقد النور»، مشيداً بجهود استدامة الفلكلور الشعبي لليولة.

بطولة السلق

تنطلق بعد ظهر اليوم الأحد النسخة التاسعة من بطولة السلق بمشاركة المئات من المتنافسين، وذلك في منطقة المرموم بدبي. وتحظى هذه البطولة التي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بمتابعة واسعة النطاق من قبل الهواة والمحترفين في دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي دول المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات