حفل أوركسترا من وحي متحف اللوفر أبوظبي

احتفاء بالحوار الثقافي الإماراتي- الفرنسي، تقدم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بالتعاون مع الجهات الحكومية الفرنسية حفلاً موسيقياً تحت عنوان «تعابير عالمية: مستوحاة من متحف اللوفر أبوظبي»، وذلك ضمن البرامج الاستعدادية لافتتاح المتحف، وتقدم «أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب»، بقيادة المايسترو كريستوف إشنباخ، ويرافقها عازف التشيلو العالمي غوتييه كابيسون، عملين موسيقيين كلّفا حصرياً لتقديمها في أبوظبي لأول مرة عالمياً، مساء الأربعاء 16 الجاري في منارة السعديات.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس الهيئة: يسعدنا استقبال «أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب» لأول مرة في أبوظبي، ليقدموا لجمهور الإمارات مقطوعات تعزف عالمياً للمرة الأولى، وهو ما يعبر بقوة عن عمق العلاقات طويلة الأمد والصداقة الراسخة بين أبوظبي والجمهورية الفرنسية.

وتضم «أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب» 120 عازفاً من جميع أنحاء أوروبا، يقدمون عرضاً موسيقياً تم تكليفه حصرياً لمتحف اللوفر أبوظبي.

ويفتتح الأمسية التي تنطلق 8 مساء، الملحن الإماراتي؛ فيصل الساري بمقطوعة موسيقية بعنوان «حلم زايد» تجمع سيمفونيات الأوركسترا الكلاسيكية مع نغمات الآلات الموسيقية التراثية الإماراتية، يلي ذلك عزف المقطوعة الثانية من تأليف أحد أهم الموسيقيين المعاصرين؛ الموسيقار الفرنسي الكبير برونو مانتوفاني بعنوان Once Upon a Time «ذات مرة»، تقدم بعدها الأوركسترا عزفاً للسيمفونية الشهيرة La Mer «البحر» للملحن الفرنسي كلود ديبوسي، رائد المدرسة الانطباعية في الموسيقى.

وقال ميشيل ميراييه، السفير الفرنسي: يجسد هذا الحفل عمق التبادل الثقافي بين الإمارات وفرنسا، في مطلع عام مهم من العلاقات الثنائية. ونحن نتطلع للاستمتاع بأعمال موسيقية من إبداع فنانين إماراتيين وفرنسيين، تؤديها فرقة أوركسترا أوروبية برفقة عازف منفرد فرنسي شهير، وبقيادة المايسترو السابق لأوركسترا باريس العريقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات