انطلاق التصفيات التأهيلية من يولة «فزاع» المدرسية

أعلن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي عن انطلاق الجولة التأهيلية الثانية من النسخة العاشرة لبطولة فزاع لليولة المدرسية بمشاركة ما يزيد على 500 طالب يمثلون مجموعة واسعة من المدارس في دبي. وكانت قلعة الميدان قد شهدت إقبالاً واسعًا من زوار القرية العالمية لمتابعة الطلاب من الحلقه التأسيسية الأولى والثانية وهم يمارسون فن اليولة بمهارة عالية.

وكشفت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عن قوة المنافسات بين اليويلة الصغار والإقبال الذي أصبحت تتمتع به اليولة بين الطلاب. وقالت «نتطلع من خلال بطولة فزاع لليولة المدرسية لتعزيز انتشار تراث الإمارات في أوساط النشء الجديد وغرسه في حياتهم ليحظى بالاهتمام اللائق.

ويمثل هذا الحدث إلى جانب بطولة فزاع لليولة الصيفية للناشئين فرصة لهؤلاء الطلبة لتعلم وممارسة هواية مفيدة تكسبهم القيم الرفيعة التي تعمق انتماءهم لهذا المجتمع». وكانت المرحلة الأولى من التصفيات النهائية قد انطلقت يوم الاثنين 22 فبراير، بينما أقيمت المرحلة الثانية يوم الخميس 25 فبراير، على أن يقام النهائي يوم العاشر من الشهر الجاري في مدرسة العالم الجديد بمنطقة الطوار.

وقال راشد الخاصوني، أحد أعضاء لجنة التحكيم: «نسعى لتأهيل الطلاب ذوي المهارات والمواهب، ونعتمد في التحكيم على الكشف عن أساسيات اليولة بالمشي والتحكم بالسلاح، ونعطي دائماً فرصة للمستويات المتوسطة لرفع معنوياتهم، وتحفيزهم على الاستمرارية في ممارسة هذا التراث». وقد تأهل إلى المرحلة الختامية عدد من الطلبة في الحلقتين الأولى والثانية، ففي الحلقة الأولى تأهل سالم سيف الحوسي من مدرسة النخبة النموذجية، ومحمد سالم الكتبي من مدرسة عتبة بن غزوان، وفي الاحتياط كل من خلفان سالم الكتبي من مدرسة عتبة بن غزوان، وخليفة علي الشامسي من مدرسة عتبة بن غزوان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات