2.5 مليون جنين لم تكتب لهم الحياة في 2015

صورة

شهد العالم أكثر من مليونين ونصف مليون جنين ميت العام الماضي، بحسب دراسة حديثة. وأوضحت الدراسة أن نصف هذه الأجنة ماتت خلال فترة الولادة.

ونشرت نتائج 5 دراسات في تقرير واحد تحت عنوان "القاتل الصامت" في مجلة لانست العلمية. وجاء في التقرير أن" نصف حالات موت الأجنة في عام 2015 حدث خلال فترة الولادة، وهذا أمر مخيف وفاضح".

مئة عام

وتنبأت الدراسات أن دول جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا تحتاج إلى أكثر من مئة سنة على الأقل حتى تصبح معدلات ولادة أطفال أحياء مشابهة لنظيرتها في الدول المتطورة.

وأشارت الدراسة إلى أن باكستان تتصدر أعلى معدل في نسبة ولادة الأجنة الميتة في العالم. وأوضحت نتائج هذه الدراسة أن 98 في المئة من ولادة أجنة ميتة كانت في الدول ذات الدخل المنخفض أو المتوسط.

فضيحة عالمية

وكتب ريتشارد هورتون مدير تحرير مجلة لانست في تعليق له على التقرير أن "المؤسف أن أغلبية حالات الأجنة الميتة كانت خلال عملية الولادة".

وأضاف أن "مجرد التفكير بأن طفلاً كان حياً خلال بداية عملية الولادة، لكنه يموت جراء أسباب يمكن تجنبها، يعتبر فضحية عالمية بكل المعايير".

وقامت الدراسة بإحصاء الأجنة الميتة قبل 3 أشهر من موعد الولادة أو بعد 28 يومياً من فترة الحمل، ووجدت الدراسة أن إطالة مدة الحمل وتأجيل موعد الولادة لعدة أيام بعد الموعد المقرر ـ كان السبب الأساسي لولادة الأجنة الميتة بنسبة 14 في المئة.

وأضافت الدراسة أن 10 في المئة من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور أجنة ميتة تعود إلى سوء التغذية والإصابة بالسمنة أو التدخين، إضافة إلى الإصابة بالسكري والسرطان والأمراض القلبية.

ووجدت الدراسة أن الإصابة بمرض الملاريا يشكل 7.7 في المئة من الأسباب التي تؤدي إلى خروج أجنة ميتة.

وأوضحت الدراسة أن 6.7 في المئة من حالات الأجنة الميتة ترتبط بأمهات أعمارهن 35 عاماً وما فوق، كما أن 4.7 في المئة من الأسباب تعود إلى إصابة الأمهات الحوامل بتسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات