00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المخيم نظمه مركز الجليلة في دبي

50 لوحة تشكيلية بتوقيع أطفال مركز الجليلة

اختتم مركز الجليلة لثقافة الطفل، مخيمه الشتوي «نون»، الذي استمر عشرة أيام، بعروض وفعاليات مختلفة، شارك فيها الأطفال وأولياء أمورهم. وشملت معرض اللوحات التشكيلية، الذي ضم أكثر من 50 لوحة، رسمها أطفال تتراوح أعمارهم بين 4 و16 عاماً.

 فيما أقيم معرض للأشغال اليدوية تحت شعار «قافلة نون»، قدم فيها الأطفال عدداً من الجمال صنعوها بأيديهم، من مواد معاد تدويرها من علب المياه والعصائر الفارغة، ثم لونوها ووضعوا عليها الأقمشة، لتبدو مجسمات جمال فنية جميلة، وذلك بهدف التعرف إلى أبرز وسائل النقل عبر التاريخ.

كذلك تابع أولياء الأمور عملين مسرحيين من تقديم أطفالهم، الأول بعنوان الأقنعة، وقد شارك فيه أطفال من عمر 4 حتى 9 سنوات، وهو عمل مسرحي صامت يعتمد على الحركة فقط، مستوحى من الأدغال، ويرتدي في خلاله الأطفال أقنعة صنعوها بأنفسهم.

أما العمل الآخر، فحمل اسم «الأميرة والبئر»، ويهدف إلى تعريف الأطفال بأهمية احترام القانون، وعلى أن الجميع يجب أن يخضع للقانون دون استثناء.

إدارة الحدائق العامة والزراعة-شعبة التثقيف في بلدية دبي، شاركت أيضاً في فعاليات هذا اليوم، حيث قدمت ورشة عمل زراعية لتثقيف الأطفال بأهمية الزراعة.

أما قسم المكتبة، فقد عرض مراحل تدريب الأطفال على البحث والتلخيص والتفكير، حيث كان موضوعهم الأساسي في المخيم «مسبار الأمل».

واختتم المخيم بحفل موسيقي قدمه الأطفال، حيث عزفوا على آلات موسيقية مختلفة، رافقتها قصائد من الشعر الإماراتي بأصواتهم.

طباعة Email