00
إكسبو 2020 دبي اليوم

افتتح أمس بفيلم «يبقى شامخاً» لمخرجة فرنسية

نجوم السينما يزينون سجادة «كان» الحمراء

■عدد من نجمات الفن والموضة خلال تواجدهن على السجادة الحمراء | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحول منتجع الريفيرا الفرنسي في مدينة كان الفرنسية، أمس، إلى وجهة لنجوم الفن السابع، الذين تدفقوا على سجادة مهرجان كان السينمائي الدولي، إيذاناً بانطلاق فعاليات نسخته الـ 68، والتي افتتحت بفيلم «يبقى شامخاً» للمخرجة الفرنسية إيمانويل بيركو وبطولة الممثلة الفرنسية كاترين دينوف وسارا فوريستيي وبونواه ماجيمال، والذين أطلوا على السجادة الحمراء يرافقهم مايكل فاسبندر وبينتسيو ديل تورو وجابريل بيرن وماريون كوتيار وكولين فاريل وكيت بلانشيت ورايتشل وايز وإيملي بلانت وغيرهم، والذين أضاؤوا السجادة ببريقهم.

أسماء لامعة عبرت أمس على سجادة مهرجان كان السينمائي، في وقت أعربت فيه إدارة المهرجان عن قلقها من اختراق قرارها الأخير بمنع التقاط صور السيلفي على السجادة، مبررة ذلك بوجود أكثر من 2200 شخص سيدخلون المسرح الرئيسي.

وقبيل تدفق النجوم على مسرح المهرجان الرئيسي، كانت إدارة المهرجان قد عقدت مجموعة من المؤتمرات الصحافية التي استضافت فيها أعضاء لجنة تحكيم المهرجان، برئاسة المخرج المكسيكي جييرمو ديل تورو الذي قال: «إن هذا المهرجان السينمائي شهد أول أفلامه في 1993 وهو يتمنى الآن أن يعطي الفرصة للأجيال الجديدة من صناع الأفلام». وقال: أشعر بمسؤولية كبيرة لأن (مهرجان) شهد بدايتي السينمائية عندما فاز «كرونوس» بجائزة أسبوع النقاد.

وفي المؤتمر ذاته، أطل الممثل جيك جيلنهال، الذي بدأ ظهوره مع فيلم (نايت كرولر) في 2014 - عبيرا من عاصمة السينما الأميركية هوليوود، على لجنة التحكيم التي تضم أيضاً الممثلة البريطانية سيينا ميلر والممثلة الفرنسية صوفي مارسو والممثلة رقية تراوري من مالي.

وخلال المؤتمر عبرت نجمة السينما الإسبانية روسي دي بالما عن بالغ اعتزازها وحماسها لاختيارها ضمن لجنة تحكيم دورة هذا العام. وقالت «أشعر بالفخر .. فخر كبير. أنا سعيدة للغاية فهذا يشبه الحلم». من جانبه قال المخرج الكندي الشاب كزافيه دولان - الذي فاز فيلمه (مومي) بجائزة لجنة التحكيم في دورة العام الماضي بالمهرجان - إنه شرف باختياره ضمن لجنة التحكيم في سن 26 وإن هذا سيساعده في مشروعه المقبل.

أما المخرجة ايمانويل بيركو، صاحبة فيلم الافتتاح، والتي أطلت هي الأخرى في مؤتمر صحافي عقد قبيل الافتتاح: أثناء المهرجان تشعر بشرعية لا تشعر بها في الأوقات الأخرى.

مشاركة

يشارك وفد من هيئة المنطقة الإعلامية - أبوظبي في فعاليات مهرجان كان السينمائي، بهدف الترويج للعاصمة أبوظبي بوصفها مركزا لتصوير وإنتاج الأفلام، وضم الوفد ممثلين عن أقطاب صناعة السينما في أبوظبي، فضلاً عن لجنة أبوظبي للأفلام وصندوق «سند» ووفد من «توفور 54» برئاسة بيكر المدير التنفيذي لخدمات الإنتاج التلفزيوني والسينمائي في «توفور 54» وعضوية كل من ميك فلانيغان رئيس لجنة أبوظبي للأفلام وأيمن الصفان ومحمد السويدي من وحدة تطوير الأعمال وعلي الجابري.

طباعة Email