00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تعرض كنوز أرشيف مؤسسة دبي للإعلام

"دبي زمان" تثير شغف مستخدمي مواقع التواصل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قبل نحو أسبوعين، أطلت قناة دبي زمان التابعة لشبكة قنوات دبي، على منطقة الخليج والوطن العربي، متخذة من إعادة تقديم البرامج القديمة خطاً لدوراتها البرامجية، لتعيد بذلك عرض ما يكتنزه ارشيف مؤسسة دبي للإعلام من كنوز برامجية ودرامية تمتد لأكثر من 40 عاماً، مستعيدة من خلالها روح تلفزيون دبي أيام زمان عندما كانت الأسر تتحلق حول الشاشة الصغيرة لمتابعة ما يقدمه من فقرات منوعة.

حيث كان التلفزيون آنذاك أحد أهم الوسائل المؤثرة في حياة الأسرة، لتعود القناة الجديدة بجمهورها إلى فترة السبعينيات والثمانينيات، من دون أي تعديل على برامجها التي إعادت تقديمها بنفس مذيعيها ومقدميها، تاركة مساحة جيدة لحفلات التخرج والمناسبات العامة والأغاني الوطنية والخليجية والعربية، إلى جانب مجموعة من الأعمال الدرامية القديمة بكل أطيافها المحلية والخليجية والعربية. و

كما اعتبر أحمد المنصوري المدير العام للقنوات التلفزيونية والإذاعية في مؤسسة دبي للإعلام، بأن القناة تعد هدية من شبكة قنوات دبي إلى أبناء الإمارات والمنطقة العربية، فقد استقبل الجمهور هذه الهدية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشغف، لتثير فيهم الحنين إلى ذكريات الماضي، حيث لقيت القناة ثناءً واضحاً بين مستخدمي هذه المواقع والذين عكسوا من خلال تغريداتهم ما تكتنفه قلوبهم من حب وشغف لما تعرضه القناة الجديدة.

روائح قديمة

الشاعر علي الخوار كان من بين الذين أعجبوا بفكرة قناة دبي زمان، حيث نشر تغريدة له عبر موقعي تويتر وانستغرام، يشير فيها إلى إحدى حلقات برنامج «مجالس الشعراء» الذي كان يقدمه الشاعر القدير راشد شرار، ويعود إلى عام 1991.

فيما غرد المخرج والممثل ياسر النيادي عبر «تويتر»، قائلاً: «وجود قناة مثل دبي زمان ضمن شبكة قنوات دبي، لفتة جميلة تأخذنا للزمن الجميل»، أما الكاتبة موزه عوض، فقالت: «كلما رأيت دبي زمان أشعر أنني عدت سنوات للخلف، حتى الروائح القديمة التي كانت في تلك الأماكن نشمها».

وفي الوقت الذي وجهت فيه سمر المري التحية لإدارة وفريق عمل شبكة قنوات دبي، قالت في تغريدة لها: «من منا لا يحب الذكريات ولا يحن لها، دبي زمان تعيدنا إلى الماضي الجميل».

نجمة الشبكة

المخرجة والمذيعة ومنتجة مشروع حنان غيث اعتبرت أن دبي زمان هي نجمة شبكة قنوات دبي، وقالت إنها «أسعدت جيل الطيبين»، وغردت فاطمة الزعابي على تويتر قائلة: «دخلت القناة قلبي ببرامجها التي تعيدنا للزمن القديم الجميل، ولن يعرف الجيل الجديد طعم تلك الأيام».

ووصف شبيب الدرمكي في تغريدة له قناة دبي زمان بأنها استعادة لروح برامج الثمانينات، وقال الإعلامي فهد الهاشمي بأن القناة «استطاعت أن تجمع محبة كل الناس بشكل غريب، رغم أن هناك قنوات مماثله، فهي فكرة ليست جديدة ولكنها مطوره بشكل كبير».

واعتبر المصور الفوتوغرافي السعودي علي المزروع أن القناة «خطوة موفقة لشبكة قنوات دبي»، فيما قال إسماعيل الرئيسي: «دبي زمان، قناة الطيبين والزمن الجميل»، معتبراً أنها فكرة رائعة.

برامج ثقافية

لم تقتصر تغريدات الجمهور على إبداء الإعجاب بقناة دبي زمان وفكرتها، وإنما تمنى البعض أن تقوم القناة بإعادة عرض بعض البرامج الثقافية، وأبرزها «مختصر مفيد» و«كيف وأخواتها» و«سين وجيم»، كما طالبوا بعرض مجموعة من الأعمال الدرامية العربية والخليجية القديمة مثل «إلى أبي وأمي مع التحية».

طباعة Email