00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أزياء

تصاميم من ثقافة الشارع

ت + ت - الحجم الطبيعي

بين التوق للحرية والطاقة والحيوية والجرأة، تروي تشكيلة تصاميم الأزياء بطريقة »الباتشوورك«، عناصرها وفقا لثقافة الشارع الممزوج بحكايات الشعوب، وتداعب روحَ صفاتها وشمسَها وسكانها، ومستحضرة تفاصيل قطع القماش ولونية ارثها التاريخي، وهو مسار ممتد لأفكار عميقة، وكل مؤثرة على منصات العروض في كل موسم تبرز بهجة الخطوط في الأنماط الساحرة والطبعات الأنيقة.

تراكيب عصرية

وترتسم ملامح تلك الحرية في بساطة الأشكال بنمط »الباتشوورك«، وانسيابيتها، حيث يبدو ذلك جلياً في التنانير الفضفاضة، والبلوزات والسترات الواسعة..

والسراويل المستوحاة من رياضة الركض (ذات القصات النحيفة أو الفضفاضة)؛ فضلاً عن مجموعة من الكشاكش على الجزء الأمامي من الملابس، أو على شكل كورسيه وشرائط كتف. وإمعاناً في التركيز على جمال الجسد الأنثوي، تأتي أحزمة الشد التي تحتضن الخصر بكل رقة، التي تُستخدم أيضاً لتحديد خطوط الياقة بمنتهى اللطف والخفة.

خطوط رئيسية

ولا تختلف قطع »الباتشوورك«، الأخرى عن هذه الروح المفعمة بالحرية والبساطة، حيث تتجسد هذه المفردات أيضاً في العديد من القمصان دون أكمام والسراويل القصيرة و»الجمب سوت« الفضفاضة من قطعة واحدة..

والبلوزات مكشوفة الكتفين والفساتين الأنيقة ذات الظهر المفتوح، وتتميز غالبية هذه القطع بالعقد والأقواس التي تحدد خط الياقة، أو الربطات التي تلتف حول العنق.

وتعتبر الخفة الأثيرية العنصر الرئيسي في التشكيلة بفضل الأقمشة الشبكية الرائعة والبولوفرات الأساسية ذات العقد الدقيقة، إلى جانب السترات الصوفية والفساتين التي تزدان بطبعات الخطوط المتعرجة.

الخداع البصري

وفي الوقت ذاته، تأخذ قطع »الباتشوورك«، الأكثر رسميةً طابعها المميز من خلال الأقمشة المركبة وأقمشة الكريب القوية، إلى جانب حبكات فانيسي المميزة؛ فيما تتميز قطعٌ أخرى بالأقمشة السميكة والمحبوكة التي تمنح القطع إحساساً متفرداً بالغنى يبدو جلياً في الجزء الأمامي من التصاميم، كما في التنانير ذات الطيات غير المتماثلة.

وتزدان »الجمب سوت« بتعابير فن الخداع البصري »ترومب لويل«، حيث تمنح اللمسات المتكررة في القسم الأمامي الغني التصميم إطلالة تحاكي الفستان ذي الطول الكامل، وفي بعض الحالات، تمتزج الأقمشة الخفيفة والمتينة ..

كما في الفساتين القصيرة ذات القصات التي تحاكي الأنماط الفاخرة مع صدرية من الجورجيت الكاحت وتنورة من القماش المتعدد الطبقات او المرقوع. وتعكس الطاقة والحيوية فيضاً من الألوان النابضة، التي تزيد من تألق وجاذبية المواد المقطعة والرسومات الرقمية في بعضها، والحبكات المبتكرة. وتتماهى الحدود الفاصلة بين التدرجات اللونية.

الأناقة الرصينة

 

 

تتجلى جميع اللمسات في التصاميم للخطوط المتعقبة بنظم الترقيع او القص والدرز، كما تبدو واضحةً في التصاميم النمطية المستوحاة من أفريقيا، كما تتجلى اللمسات ذاتها في أقمشة فَوال مِدْرَاس القطنية الفريدة، وكذلك في التأثيرات المميزة لألوان المصابغ المتعددة (بفضل الجاكارد المصنوع من خيوط مختلفة السماكة) وأقمشة الكروشيه فائقة الأناقة المصنوعة من الجاكارد،..

وتأتي التصاميم المطبوعة بأشكال لا حصر لها؛ بأسلوب مفهوم الأناقة الرصينة لصالح الروعة المعاصرة، وتنشر الخيوط اللماعة سحرها في الأقمشة مرة أخرى، إذ تتلألأ الأنسجة بلون ذهبي فيما تثير الرشقات اللونية الصفراء والخضراء قاعدة محايدة. وتمنح الخيوط اللماعة لمسات أكثر نعومة وليونة بين هذا الزخم اللوني البديع لتعطي عمقاً فريداً للتشكيلة.

تأويل الموضة

 

 خطوط فن »الباتشوورك«، تعيد تأويل الأناقة الراقية، وتجتمع السهولة في الألبسة المتناقضة مع تفاصيل الصياغة والحياكة اليدوية. تترسخ البساطة في التشكيلة دون أدنى شك، حيث تسمح الخطوط المتناظرة والأخرى العشوائية باستحضار مزاج ينطوي على الراحة والاسترخاء.

إلا أن الأقمشة تخوض في طبقات غنية من الإيحاءات، ابتداءً بأنماط المكتبة وأرفف الكتب المزخرفة الخاصة بالجدات مروراً بحضارة بلدان الهند الصينية وانتهاءً بفن صياغة المعادن الثمينة لثقافة الشعوب.

 والذي أضاف مزيداً من العمق والغموض على مجمل القطع ويخلق الجمع الفريد للأزمنة والأماكن من قبل هذا الفن رحلة خيالية ملئية بالغرائبية، الأنوثة والفخامة، لتشع بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وترحب بقدوم فصل الصيف بكل مرحه وألقه.

أسلوب غرائبي

 

تبرز الأنماط الكلاسيكية ضمن تصاميم »الباتشوورك«، غير أنها قُصت بأسلوب غرائبي حديث. تتهادى بسلاسة ضمن ضوابط ضخمة أو زخارف من الأزهار المستوحاة من الطلاء العتيق وصناديق اللؤلؤ. وتبدو المطبوعات مكتظة، وتكاد تكون كبساط أو حائط مزخرف. وتستمر الأنماط بلوحات مزينة تذكرنا بستائر آسيا التقليدية القديمة..

أو تنسدل بحرية عبر الطول الكامل للرداء والمعاطف المطبوعة. تطريزات ثلاثية الأبعاد تخدع النظر حين تتلاشى ضمن السطوح المطبوعة المستوية. تبدو أيضا أقمشة الطرطان الصوفية المقلمة التقليدية أو الخطوط العمودية باللون الذهبي الجريء وخيوط الجاكار على الفساتين الشفافة.

 تمازج النسيج

 

 

تم تفصيل الحرفية المثالية للخيوط المعقدة ومطرزات الخرز ضمن لوحات تشبه الحلي على الصوف، وعلى قماش تويد الصوفي الخشن أو المعاطف السميكة والسترات.

تم تقليم وتفصيل الفساتين والتنانير بتشطيبات مضفرة وحواف مطبوعة. وتمتزج شراريب القماش مع جلد بدرزاتها السميكة ونوعيتها البسيطة، تماماً كما تم إقحام قماش التويد الصوفي الخشن للرداء اليومي والجاكار المذهب، بحيث تم تفصيله ودرزه بالإبرة مع المخمل، الذي تم بدوره تخفيفه بنسيج لركس، في حين تمت المبالغة بمطبوعات نسيج الحرير المقلم بأنماط »الباتشوورك«.

طباعة Email