00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تجنب أقسام الحلويات والأطعمة الصناعية قدر الإمكان عند التسوق

عادات الطفل الغذائية أساس مستقبله الصحي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لا تقل أهمية الاهتمام بعادات الطفل الغذائية عن أهمية متابعة نشاطاته اليومية الأخرى كالذهاب إلى المدرسة، أو نشاطاته الاجتماعية مع إخوته وأصدقائه، إذ يُشكل اعتماد العادات الغذائية السليمة في عمر مبكر أساساً لمستقبل صحي واعد.

وبما أن الوالدين يمثلان القدوة الوحيدة التي يحتذي بها الطفل في سنواته الأولى، وجب عليهما الالتفات إلى تبني عادات غذائية صحية، من أجل تشجيع الطفل عليها، من خلال تعرّفه على المجموعات الغذائية المختلفة كالفواكه والخضراوات والحبوب ومشتقات الألبان والبروتينات، وشرح فوائد كل منها بطريقة شائقة ومسلية. اختصاصية التغذية ريهام شمس الدين نصحت بأن يرتب الطفل الفواكه والخضراوات التي يحبها على شكل قوس قزح على أن يلتزم بتناول ما اختاره.

إقبال الطفل

وأكدت شمس الدين عدم اعتماد الحلويات لمكافأة الطفل على الأفعال الجيدة، وتشجيعه على المشاركة في تحضير وجبة الغداء التي يصطحبها إلى المدرسة، حيث يزداد إقبال الطفل على تناول الطعام الصحي الذي شارك في تحضيره بنفسه. وشددت على اصطحاب الأطفال في جولة لشراء البقالة، وقضاء الوقت في التعرف إلى أقسام الطعام الصحي، وتجنب أقسام الحلويات والأطعمة الصناعية قدر الإمكان.

ونصحت شمس الدين بإعادة طرح الخيار الغذائي الذي يرفضه الطفل عشر مرات على الأقل قبل الاستسلام وتقديم خيار آخر، فقد أظهرت الدراسات أن الطفل يستغرق هذه المدة لتقبل نوع جديد من الطعام، كما يمكن وضع بعض الوجبات الصحية الخفيفة على مرأى من الطفل بشكل دائم، ما يساعده على التعود عليها تدريجياً.

وقدمت اختصاصية التغذية النصائح التي لا بد من توافرها عند تحضير وجبة الغداء للمدرسة، مؤكدة ضرورة شرب زجاجتين صغيرتين من الماء يومياً، إضافة إلى قطعة من الفاكهة الطازجة، وتقطيعها على شكل قلب أو نجمة، لتشجيع الطفل على تناولها، ويفضل وضع قطرات من عصير الليمون للحفاظ على لون الفاكهة، لا سيما قطع من الخضراوات الطازجة، مثل الخيار والجزر وعيدان الكرفس والخس والبروكلي.

اقتراحات

وعن اقتراحاتها لعمل السندويتشات، قالت: «يفضل ساندويتش من خبز الحبوب الكاملة مع شرائح الجبن والديك الرومي القليلة الدسم، أو مع كريمة الجبن القليل الدسم، أو زبدة الفول السوداني القليلة الدسم، وطبقة من الفاكهة الطازجة، مع تجنب إضافة المايونيز واستبدال القليل من الخردل به، وتجنب استخدام الحشوات السائلة التي قد تتسبب في تفتيت الخبز، وتؤدي إلى عدم رغبة الطفل في تناوله».

وأكدت أهمية توافر أحد مشتقات الألبان بحقيبة الأكل اليومية للطفل، مثل اللبن الخفيف الدسم، أو لبن الزبادي، أو الحليب، أو لبن الفاكهة الخالي من المحليات الصناعية. ونصحت بتجنب عصائر الفاكهة وإن كانت طازجة، إضافة إلى حليب الشوكولا والمياه المضاف إليها النكهات.

رياضة

ينبغي أن يشارك الطفل في إحدى النشاطات الرياضية مرتين في الأسبوع على أقل تقدير. ومن الأفضل أن يتشارك الأهل مع أطفالهم في اللعب، كمرافقتهم في نزهة على الدراجة، أو تمضية اليوم في الحديقة العامة أو في المسبح.

طباعة Email