00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ترفض كتابة مذكراتها ونور الشريف رفيق دربها السينمائي

ميرفت أمين: لا أحد يُشبهني

ت + ت - الحجم الطبيعي

ميرفت أمين، جميلة السينما المصرية، صاحبة الإطلالة المتميزة، التي قدمت للسينما عديداً من الأفلام صنعت بصمة لا يمكن تكرارها، فمن لا يتذكرها في فيلم «الحفيد» و«حافية على جسر الذهب» و«أبي فوق الشجرة» أو «زوجة رجل مهم».

حينما تجلس معها، تجدها لم تتغير كثيراً، فهي النجمة التي تحمل ابتسامة مشعّة وجمالاً من الصعب تكراره، تتحدث عن تجربتها الأخيرة في فيلم «بتوقيت القاهرة»، ومحطات الحب والندم والألم في حياتها، ورفيق دربها السينمائي نور الشريف، وتطلعنا على أسباب رفضها كتابة مذاكرتها الشخصية.

النجمة المصرية قالت في حوارها مع «البيان» : يمكن أن أجد فتاة تشبهني في الملامح ولكن في المضمون لا يمكن، لأنه ببساطة لا تستطيع أن تستنسخ أحداً، وإلى نص الحوار:

بتوقيت القاهرة

بعد غياب دام 15 عاماً، تعودين للعمل مرة أخرى مع نور الشريف من خلال فيلم «بتوقيت القاهرة»، فما الذي جذبك إلى العمل؟

عندما قرأت السيناريو وجدت فيه فكرة جديدة وجميلة في الوقت نفسه، ولذلك فقد تمسكت به، وقد وجدت أن الدور الذي أجسده مختلفٌ تماماً عن مجموعة الأدوار التي قدمتها سابقاً، فأنا أجسد دور الممثلة المعتزلة ليلى السماحي، التي تنوي الزواج بأحد الملتزمين دينياً ويدعى مصطفى.

ولكن تعرقل تلك الزيجة فتوى من أحد الشيوخ بأن الزواج الذي يتم بالأفلام هو زواج شرعي بسبب توافر شرط إشهار الزواج الذي شهد عليه الجمهور، فتتوجه لمنزل سامح كمال الممثل الذي عفا عليه الزمان ويعيش في وهم ماضي النجومية، وهي الشخصية التي يجسدها الفنان سمير صبري وتطلب منه الطلاق، وأثناء إلحاحها عليه، تحدث الكثير من المفارقات.

تخوضين تجربة جديدة مع الزعيم عادل إمام من خلال مسلسل «أستاذ ورئيس قسم»، ماذا عنها؟

لن أخوض في تفاصيل الدور وسأتركه مفاجأة للجمهور، ولكن العمل مختلف والشخصية جديدة لم أقم بها من قبل.

قدمت أجمل الأفلام في السينما المصرية؛ ما أحب الأعمال إلى قلبك؟

أبي فوق الشجرة

فيلم «الحفيد» من أقرب الأعمال إلى قلبي، فالقصة كانت رائعة، وأجواء تصوير الفيلم كانت تشعرنا بأننا بالفعل عائلة واحدة، حيث تغللت بداخلنا أحاسيس من الدفء والحب، ولقد قضيت أياماً لا يمكن نسيانها مع أبطال هذا العمل الذي لايزال ينتظر المشاهد عرضه على قنوات التلفزيون.

فالحظ لعب دوراً في حياتي، ليس في استدعائي لفيلم «أبي فوق الشجرة»، بعد اعتذار زميلة أخرى عنه في اللحظات الأخيرة فقط، بل في مواطن أخرى عديدة، ولم أكن أعلم أن خشبة مسرح الجامعة ستقودني إلى كل هذا التألق فيما بعد.

الفنانة نبيلة عبيد شاركت في برنامج يبحث عن شبيه لها في الموهبة، فهل تعتقدين أنه يمكن للفنان أن يجد شبيهاً له؟

يمكن أن أجد فتاة تشبهني في الملامح ولكن في المضمون لا يمكن، لأنه ببساطة لا تستطيع أن تستنسخ أحداً، وأنا شخصياً لا أحبذ وجود شخصية تقلد الأخرى، فمن الجميل أن يمثل كل إنسان نفسه ويعبر عن شخصيته كما هو.

هل ندمت يوماً على عمل قدمته؟

تعلمت ألا أندم، ولا أقف طويلاً أمام العثرات والأخطاء التي أقابلها، فقط ألقيها وراء ظهري، فالأخطاء التي نتعرض لها تعلمنا ونستفيد منها في خطواتنا المقبلة.

نور الشريف أثناء تكريمه في مهرجان دبي السينمائي، صرح بأنه خائف على السينما والمسرح؛ فهل لديك نفس الشعور؟

وسط الأفلام التجارية التي يبحث فيها المنتج عن المكسب المادي، نرى أفلاماً جيدة مثل «بتوقيت القاهرة» و«سهر الليالي» و«ملاكي إسكندرية»، ولكن ربما قلة الأعمال التي تقدم حالياً تجعلنا نرى الأفلام الهابطة بوضوح أكثر. ففي الماضي كان يتم إنتاج عدد هائل من الأفلام التي تحمل قصصاً مميزة وأداءً رائعاً، لذلك حينما كان يتم إنتاج فيلمٍ دون المستوى، لا يلاحظ المشاهد وجوده.

ألم تفكري في كتابة مذكراتك؟

لا، لأنها تتعلق بحياتي الخاصة، ولا أحب أن يخوض أحدٌ فيها، وخلال لقاءاتي التلفزيونية والصحفية، يعرف الجمهور أشياء جديدة عني لم أصرح بها من قبل.

حب وألم

من يجسد الحب والألم في حياة ميرفت أمين؟

الحب يعني ابنتي منة الله، أما الحزن أو الألم فأشعر به حينما أتابع مشهداً مؤثراً لأحد الأفلام، فأنا أبكي في مشاهد محددة في فيلم «رد قلبي»، وعلى الرغم من مشاهدتي لهذا العمل السينمائي الرائع مئات المرات، إلا أنني لا أستطيع أن أمسك أعصابي وأبكي.

شاركت العديد من النجوم بطولة الكثير من الأفلام، فمن هو النجم الذي كنت تشعرين بكيمياء بينك وبينه؟

بالتأكيد نور الشريف، فهناك كيمياء خاصة بيننا، لا أعرف السبب ولكنها موجودة.

جمال ورشاقة

سر جمال ورشاقة ميرفت أمين قالت عنه مبتسمة: ليس هناك سر، أعيش حياتي بطبيعية، وحب الناس والدفء الذي أشعر به حينما ألقاهم يجعلني إنسانة سعيدة، فلا يوجد نظام غذائي أو نوم في مواعيد محددة، فقط أثناء عملي، أتبع نظام رجيم، ومع انتهاء التصوير أتوقف على الفور، فأنا أحب الأكل كثيراً، وأستمتع بتحضير مختلف المأكولات مثل ورق العنب والبطاطس والمسقعة.

طباعة Email