00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محطة طاقة شمسية تقتل الطيور في أميركا

حقل طاقة شمسية جديد بولاية نيفادا الأميركية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد باحثون بيولوجيون أن التجارب التي تأخذ حيزها في مزرعة طاقة شمسية جديدة بولاية نيفادا الأميركية أدت لإصابة أكثر من 130 طائراً، إبان دخولها نطاقاً مركّزاً للطاقة الشمسية، ضمن مشروع «كريسنت دونز» الذي يقترب من الانتهاء، ومن المقرر إطلاقه في وقت لاحق من مارس الجاري.

وعن سبب دخول الطيور لتلك المنطقة، يعتقد الخبراء أن وهج برج المزرعة هو التفسير الأقرب لذلك، بيد أن أصحاب المشروع صرحوا بأنهم وجدوا طريقة للحد من تلك الخسائر البيولوجية.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية فإن المشروع يتألف من آلاف المرايا التي تركز أشعة الشمس على برج مركزي واحد، بهدف إذابة الملح بداخله، مما يؤدي بدوره لتسخين المياه، ليعمل البخار المتصاعد على دوران التوربينات لتوليد الكهرباء.

وسيساهم مشروع «كريسنت دونز» في أوجه، في إنتاج 110 ميغاواط من الكهرباء، والتي سيتم بيعها لشركة «NV Energy»، وهي شركة تمد غالبية منازل ولاية نيفادا بالكهرباء.

هذا وقد تمكن علماء الأحياء من ملاحظة الطيور الملتهبة بالنيران، تاركةً وراءها خطاً من الدخان في الهواء، وذلك عند دخولها نطاق الطاقة الشمسية بالمحطة.

وأعرب رودي إيفنسون، نائب رئيس الاتصالات في مكتب نيفادا لإدارة الأراضي في رينو، عن إصابة نحو 130 طائرا أثناء الاختبارات التي تم الشروع فيها في 14 يناير الماضي.

وفي اختبارات تلت تلك الأنباء، تم تشغيل عدد ضئيل من المرايا في النقطة البؤرية فوق البرج، مما قلل من عدد ضحايا الطيور. وصرح مسؤولو مزرعة الطاقة الشمسية أخيراً بأنهم شرعوا في تدابير فورية للتخفيف من آثار العمليات على الطيور.

ودعم ذلك التوجه الأكثر أماناً الرئيس التنفيذي لشركة «سولار ريسيرف»، كيفن سميث، قائلا: «على مدى 30 يوما من أنشطة التشغيل الأخيرة، والتي تتضمن فترات طويلة من تدفق أشعة الشمس على البرج، وقد شهد مشروع »كريسنت دونز« حادث نفوق وحيد فقط لأحد الطيور، ضلعت فيه منشأة الطاقة الشمسية».

وأشاد أحد المتحدثين بسرعة استجابة المسؤولين عن المشروع للمشكلة، فما أن تم إبلاغهم بوجود مسألة تخص سلامة الطيور، حتى تم اتخاذ إجراءات فورية لإيقاف التجارب، بغية تقييم الوضع ومنع المزيد من العواقب السلبية.

طباعة Email