حفرية نادرة لحيوان منقرض

قال أمين متحف للأحياء القديمة، إن مجموعة من الشبان كانوا يقيمون حفلاً على شاطئ بحيرة في ولاية نيو مكسيكو، عثروا على حفرية جمجمة لحيوان الماستودون المنقرض، يرجع عهدها إلى أكثر من عشرة ملايين عام، مشيراً إلى أن الباحثين يحتاجون إلى ستة أشهر على الأقل لتنظيفها.

وقاد جاري مورجان خبير الأحياء القديمة، وأمين متحف نيو مكسيكو القومي للعلوم والتاريخ الطبيعي فريقاً قضى نحو ست ساعات أول من أمس، يعكف بعناية على استخراج الحفرية، التي كانت مدفونة على عمق 1.2 متر في رمال البحيرة،واضاف «هذا الماستودون أقدم من الماموث ذي الشعر الصوفي، الذي عاش على الأرض في العصر الجليدي ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات