العنف يشكّل تقاسيم وجه الانسان

أشار باحثان في دراسة نشرت أخيرا إلى أن العنف قد ساهم في تغيير وتشكيل وتطور المظهر الخارجي لوجه الإنسان، على امتداد ملايين السنين، وصولاً لما هو عليه اليوم. ونقلت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، عن الباحثين ديفيد كارير، ومايكل مورغان، قولهما إن تلك النظرية استندت إلى أن التغيير كان بهدف خفض الضرر الذي تتسبب به اللكمات، أو أي إصابة أخرى بسبب القتال.

 وكان قد تم سابقاً تفسير التحول في بنية الوجه بالحاجة لمضغ الطعام الصلب، مما أدى لوجود فك قوي، وأسنان طاحنة. وبالمقابل، فإنه لنا أن نتخيل أنه لتفادي ضربة قوية على الوجه، كانت العينان مثلاً داخل تجويف غائرة، وبحاجبين بارزين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات