توقيف «مروّع الأطفال» في نيويورك

وجهت شرطة نيويورك، أول من أمس، اتهامات بالقتل والشروع في القتل والاعتداء واتهامات جنائية أخرى لمدان أفرج عنه مؤخراً، وصفته وسائل إعلام بـ«مروع للأطفال»، بعد أن قتل صبياً (6 أعوام) طعناً وأصاب فتاة (7 أعوام) بجروح خطيرة بمنطقة بروكلين في نيويورك، حسبما ذكرت تقارير إخبارية.

 

وتحقق الشرطة أيضا فيما إذا كان المشتبه به تورط في حادثي طعن آخرين وقعا في الآونة الأخيرة بمدينة نيويورك. وكان الصبي برنس جوشوا أفيتو وصديقته ميكايلا كابرز في طريقهما لشراء آيس كريم ليلة الأحد الماضي عندما قام رجل بطعنهما في مصعد مشروع إسكاني في بروكلين.

 

وتوفي افيتو بعد وقت قصير من الحادث، في حين أدخلت كابرز المستشفى ومازالت حالتها حرجة.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن المشتبه به البالغ من العمر 27 عاماً، والذي أمضى خمس سنوات في السجن بتهمة الشروع في القتل والاعتداء، اعتقل، بعد عملية بحث مكثفة في أعقاب طعن الطفلين.

 

وتحقق الشرطة أيضا فيما إذا كان المشتبه به تورط في حادث طعن آخر على رصيف لمترو الأنفاق بعد ظهر الأربعاء أصيب خلاله رجل يبلغ من العمر 53 عاماً بجروح خطيرة، وما إذا كان متورطاً في هجوم بسكين أودى بحياة فتاة عمرها 18 عاماً بأحد شوارع بروكلين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات