اختراق كبير لمتجر «إيباي» الإلكتروني

تمكن متسللون من اختراق شبكة شركة إيباي للتجارة الإلكترونية قبل ثلاثة أشهر، ونجحوا في سرقة بيانات 145 مليون مستخدم من قاعدة البيانات، تتضمن عناوين البريد الإلكتروني وكلمات المرور لحساباتهم. وقال مسؤولون في الشركة إن كلمات المرور كانت ضمن البيانات المسروقة في الهجوم الذي نفذه المتسللون، إلا أن المتحدثة باسم إيباي، أماندا ميلر، أكدت أن كلمات المرور مشفرة وما من سبب يدفع الشركة للاعتقاد بأن المتسللين فكوا الشيفرة فذلك عمل ليس سهلاً.

واستناداً إلى عدد الحسابات التي تعرضت للاختراق فإن ما حدث يعتبر على الأرجح الأكبر في تاريخ الشركة التي نصحت عملاءها بتغيير كلمات المرور الخاصة بهم على الفور، على اعتبار أن ذلك يعد الممارسة الأفضل، وسيساعد على تحسين أمان مستخدمي الموقع. وقد وصل المهاجمون إلى قاعدة البيانات بعد حصولهم على عدد صغير من معلومات الدخول الخاصة ببعض الموظفين، ما سمح باختراق الأنظمة.

ونسخ المتسللون قاعدة بيانات المستخدمين التي تحتوي على كلمات المرور وعناوين البريد الإلكتروني وتواريخ الميلاد وعناوين البريد العادي والبيانات الشخصية، بينما لم يحصلوا على البيانات المالية كأرقام بطاقات الائتمان.

وتكمن مخاوف اختراق إيباي، نظراً لأن الأخيرة تملك خدمة المعاملات المالية «بايبال» التي يتم من خلالها تخزين معلومات البطاقات الائتمانية للمستخدمين، وإتمام عمليات الشراء الإلكتروني، لكن إيباي أكدت أن بيانات «بايبال» تخزن في مكان منفصل ومشفرة، و لا دليل على وصول المهاجمين إليها. وقيمة تجارتها في 2013 212 مليار دولار .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات