بحر أوخوتسك تابع للجرف القاري لروسيا

ذكرت وزارة الموارد الطبيعية الروسية أمس، أن لجنة تابعة للأمم المتحدة اعترفت رسمياً بأن منطقة بحر أوخوتسك، الواقعة قبالة ساحل جنوب شرق روسيا، جزء من الجرف القاري للبلاد. وستحصل روسيا على حقوق حصرية بشأن المنطقة التي تبلغ مساحتها 52 ألف كيلومتر مربع والتي وصفتها الحكومة بأنها "مغارة علي بابا حقيقة"، حيث إنها تحتوى على احتياطيات من المعادن الثمينة وموارد طبيعية اخرى، بحسب وكالة ريا نوفوستي.

وقال وزير الموارد الطبيعية الروسي سيرجي دونسكوي للصحفيين تعليقاً على قرار اللجنة التابعة للأمم المتحدة أمس، بشأن حدود الجرف القاري، والذي قال انه لا يمكن التراجع عنه "في واقع الأمر، هذه حقيقة واقعة".

كانت موسكو قد أرسلت طلبات في عام 2001 بشأن ملكية الجرف القاري بأكمله، بما في ذلك الجرف القطبي الشمالي وهو ما رفضته الأمم المتحدة مطالبة بمزيد من البيانات والأدلة على أن المنطقة امتداد طبيعي للأراضي الروسية. وقال الوزير الروسي "هذه أول خطوة في طلبنا بشأن ملكية الجرف القطبي الشمالي والذي سوف يتم إعداده في المستقبل القريب".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات