تايبيه.. الباندا للتوعية بالحياة البرية

صورة

في حملة لزيادة الوعي بالحياة البرية، استمتع سكان العاصمة التايوانية تايبيه بمشاهدة مئات من حيوانات الباندا التي غزت وسط مدينتهم أمس، حيث شوهدت 1600 باندا مصنوعة من الورق المعجون، وهي من أعمال الفنان الفرنسي باولو جرانجيو، الذي يريد من هذا العمل الضخم رفع مستوى الوعي بحماية الحياة البرية والمحافظة عليها. وتوقع المنظمون أن يبلغ عدد الزائرين 250 ألف شخص على الأقل حول قاعة مجلس المدينة أمس وحده.

ويرافق الباندا أيضاً دببة سوداء وهي من الأنواع المهددة بالانقراض وموطنها الأصلي في تايوان، وستبقى هذه الدمى عند قاعة مجلس المدينة لمدة أسبوعين قبل أن تنقل إلى مكان آخر في تايوان. وتم عرض هذه الباندا في مدن في جميع أنحاء أوروبا بما في ذلك باريس وبرلين وروما منذ عام 2013. وتايبيه هي المحطة الأولى في جولة آسيوية ستقودها أيضا في بكين وهونغ كونغ.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات