مرضى ارتجاع الحمض المعدي معرضون لنقص الفيتامين «ب 12»

أظهرت دراسة جديدة أن المرضى الذين يتناولون أدوية لعلاج ارتجاع الحمض المعدي معرضون بشكل كبير للمعاناة من نقص حاد في معدلات الفيتامين "ب 12".

وأفاد موقع (هيلث دي نيوز) الأميركي أن دراسة أعدت في مركز "كايسر بيرماننتي" بكاليفورنيا، بينت أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية لتخفيف عوارض ارتجاع الحمض المعدي طوال أكثر من سنتين يزيدون بنسبة 65% خطر نقص الفيتامين "ب 12" في أجسامهم. يشار إلى أن من أبرز الأدوية لتخفيض نسبة ارتجاع الحمض في المعدة هي "نيكسيوم" و"بريفاسيد" و"بريلوسيك".

كما وجد الباحثون أن تناول أدوية تقضي على الحمض لمدة سنتين أو أكثر يزيد خطر نقص الـ"ب 12" بحوالي 25%، ومن أبرز أنواع هذه الأدوية هي "تاغاميت" و"بيبسيد" و"زنتاك".

يشار إلى أن نقص الفيتامين "ب 12" يمكن أن يتسبب بالتعب والضعف والإمساك وفقدان الشهية. َ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات