هرمونات الحمل تقضي على سرطان الرحم

أتلفت هرمونات الحمل لدى امرأة، اكتشفت بالصدفة أنها حامل، ورماً سرطانياً في رحمها، وذلك فيما كانت على موعد لإزالته، ليخبرها الطبيب بعدئذ أنها لم تعد بحاجة إلى العلاج، بسبب تلاشي الورم تلقائياً.

وذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية أن المرأة كانت قد اشتكت من تورم بين أضلاعها، وتبين بعد الفحص المخبري أن لديها سرطاناً في الرحم.

وكان من المقرر أن تجري عملية جراحية لإزالة الورم، غير أن معجزة غريبة حدثت، حيث اكتشف الطبيب أنها حامل في الأسبوع السابع، وأن هرمونات الحمل قضت تماماً على الورم، الذي كان في مراحله الأولى في سابقة من نوعها. ويشار إلى أنها قد رزقت بمولدها في صحة كاملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات