مطالب بإجراءات عاجلة لحماية النمر العربي من الانقراض

النمر العربي مهدد بالإنقراض أرشيفية

خرج المؤتمر الدولي حول النمر العربي الذي استضافته سلطنة عمان بمحافظة ظفار خلال الفترة من 2 الى 4 الجاري بعدد من التوصيات الهامة.

 حيث ناقش المشاركون في المؤتمر بمختلف أطيافهم مسودة الاستراتيجية والخطة التنفيذية المرفقة بها، وتم الاتفاق على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة وعملية لحماية وصون النمر العربي من الانقراض في بيئته الطبيعية، .

.وذلك بعد اعتمادها من الجهات الرسمية ذات العلاقة، كما خرج المؤتمر بأهمية وجود الشراكة مع المجتمع المحلي بمختلف اطيافه مع الأخذ في الاعتبار المؤثرات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية مع الأخذ في الاعتبار وجود آليات لتعويض من يتضرر من جراء وجود النمر في بيئته الطبيعية،.

 وإقامة منطقة حماية مخصصة لإكثار النمر العربي مزودة بكامل التجهيزات لخدمة الباحثين والسائحين وأهالي المنطقة، التأكيد على بناء القدرات البيئية في بيئة النمر العربي،.

 وتمكين المجتمع المحلي معرفياً من المشاركة في هذا الدور، إجراء البحوث العلمية الميدانية والمراقبة باستخدام احدث التقنيات في هذا الشأن، التأكيد على التعاون بين الجهات المختصة ذات الصلة ببيئة النمر العربي، بالإضافة إلى الاستفادة القصوى من الخبرات الدولية في هذا الحقل، والتأكيد على رفع مستوى الوعي والتعليم البيئي.

 مهددات

وأكد المشاركون من خلال حلقات العمل على أبرز المهددات التي تواجه النمر العربي والتي تسببت في نقصان اعداده وهي النظرة التقليدية للنمر العربي كونه عدواً للإنسان، التصحر وتأثيره على الموارد الرعوية، نقص الوعي لدى السكان المحليين بأهمية النمر العربي وكيفية المحافظة عليه وكيفية التعامل معه.

جهود

 هدف هذا المؤتمر الذي استمر على مدى ثلاثة أيام متتالية إلى تقييم الوضع الحقيقي للنمر العربي في جبال محافظة ظفار، وإيضاح دور الجهات المختلفة ذات العلاقة في السلطنة في الحفاظ على هذا الحيوان من الانقراض، وتقييم الوضع الحالي للتنوع الاحيائي في المحافظة، وتحديد الخطوات القادمة والإجراءات العلمية والعملية للحفاظ على النمر العربي في السلطنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات