وسيلة علاجية للحد من القلق النفسي

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من المركز الطبى لجامعة كولومبيا عن معلومات جديدة ومثيرة بشأن مرض القلق النفسي، وكشفت النقاب عن أحدث الوسائل المستخدمة للحد منه، من خلال تجارب أجريت على الفئران.

 وتمكنت الدراسة من تطوير وسيلة جديدة للحد من القلق المرضي الذي ينتاب الأشخاص، وذلك عن طريق الاستهداف الانتقائي لإحدى المناطق بمنطقة الحصين "hippocampus" في المخ، ودون إحداث أي آثار جانبية على وظائف الإدراك، ودون أن تتأثر المنطقة المسؤولة عن تعلم الأشياء الجديدة، وهو ما يحدث مع معظم الأدوية الأخرى المثبطة لاضطرابات القلق.

وقام الباحثون بتنشيط جزء "dentate gyrus " الذي يقع بمنطقة الحصين في المخ،باستخدام أنزيمات الأوسبين ، وإدخالها إلى المريض بواسطة العلاج الجيني، وإدخال الإنزيم إلى داخل الخلايا العصبية للمخ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات