تدخين الجدّات يصيب الأحفاد بالربو

وجدت دراسة جديدة أن تدخين الجدّات قد يكون المسؤول عن إصابة أحفادهن بالربو، وإن كانت الأم نفسها غير مدخّنة. وذكر موقع "ساينس ورلد ريبورت" الأميركي، أن الباحثين في معهد "لوس أنجلوس لأبحاث الطب الحيوي" وجدوا أن تدخين الجدّة قد يزيد خطر إصابة أحفادها بالربو. وقال الباحثون إن الاكتشاف يظهر أن المواد الكيميائية والعوامل البيئية التي نتعرّض لها يومياً يمكن أن تحدد صحّة أفراد العائلة للأجيال المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات