يجمع 24 فناناً عربياً وينطلق 11 الجاري

«بكرا» أوبريت غنائي يشرق من دبي

صورة

لم تكد أنوار الدورة الأخيرة من مهرجان موازين المغربي تخفت حتى أطل علينا من المغرب أيضا شعاع أوبريت غنائي جديد يدعو الى غد مشرق في منطقتنا العربية، حاملاً عنوان "بكرا" والذي سيشرق في عرضه الأول من دبي في11 من الشهر الجاري، تحت رعاية سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، في احتفالية حصرية تقام في منتجع "وان آند أونلي النخلة" بدبي.

عمليات تسجيل أوبريت بكرا الذي يجمع 24 فناناً من أبرز النجوم العرب كانت قد بدأت في مايو الماضي بمدينة الرباط بعد اتفاق رجل الأعمال الاماراتي بدر جعفر، والفنان العالمي كوينسي جونز، فيما سيخصص ريع الأوبريت لتمويل المنح التعليمية في مجالات الفنون والثقافة لأطفال الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتعاون مع مجموعة من المنظمات والمؤسسات الخيرية.

ومن المقرر أن يستضيف حفل الاطلاق في دبي المنتجين المنفذين للأوبريت والفيديو الخاص به، كما يشهد عروضاً حية لعدد من الفنانين الذين شاركوا في الأوبريت.

 

مبادرة نبيلة

وفي تعليق لها على الأوبريت، قالت سمو الشيخة منال بنت محمد: "يسعدني أن أقوم برعاية هذه المبادرة النبيلة، وأعتقد أن الفنون تسهم في إثراء حياتنا بجمالياتها وغناها، وأن تقوم مؤسسة خيرية بتوظيف الفن لجلب الدعم للقضايا الإنسانية في منطقتنا والعالم، فتلك مساع يجب دعمها ورعايتها لأنها ستعود على مجتمعنا بالخير، ومن المهم أن نسهم جميعنا في بذل العطاء للمسائل ذات الأولوية في المنطقة كمشاريع التعليم وحماية البيئة".

وأضافت: "إن أوبريت "بكرا" عمل فني متميز يجسد مفهوماً ثقافياً يتوافق مع هذه المرحلة المهمة من تاريخ المنطقة، وتؤكد أيضاً أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كانت ولاتزال مهداً للحضارات وبوتقة لانصهار الثقافات" .

 وأوضحت سموها أن "الموسيقى هي أفضل وسيلة لتعزيز أواصر العلاقات بين شعوب هذه المنطقة وتحقيق المزيد من التواصل، فيما تتيح لنا أيضاً إمكانية نشر ثقافاتنا خارج حدود منطقتنا العربية، كما يؤكد اختيار دبي لاستضافة العرض العالمي الأول لهذا الأوبريت على المكانة البارزة لدولتنا على الصعيدين الفني والثقافي وتوفيرها للبيئة الملائمة لاحتضان المواهب العربية وإطلاقها".

 

صناعة الترفيه

وعن الهدف من هذا الأوبريت، قال رجل الأعمال الاماراتي بدر جعفر في حوار سابق مع البيان: "قبل نحو 10 سنوات تحدثت مع كوينسي جونز حول هذا المشروع، وأنا أؤمن بمبادئ المشروعات الاجتماعية وأشعر أن لصناعة الترفيه قدرة على مس قلوب الناس وعقولهم بطريقة فعالة للغاية، خاصة وأن لدى الفنان جونز تجربة كبيرة في هذه المشروعات ، فقد خصص الكثير من وقته لاستخدام الموسيقى لمساعدة الآخرين وتوعيتهم كما فعل في أغنية "وي أر ذي وارلد" عام 1984 والتي جمعت أكثر من 60 مليون دولار أميركي لمساعدة أطفال إفريقيا وساهمت حكومة الولايات المتحدة بمبلغ 200 مليون دولار إضافية لتحقيق هذا الهدف" .

وأضاف: "ما فعله جونز جعلني أشعر بأن إيجاد أغنية مماثلة يتعاون فيها النجوم العرب ستكون بمثابة دعوة رائعة للتضامن والأمل لشبابنا، كما إنها ستكون وسيلة جيدة لجمع المال اللازم لتعزيز البرامج الثقافة والفنية في منطقتنا، ولهذا قمنا بإعداد أوبريت "بكرا/ تمورو" كمشروع خيري بالدرجة الأولى".

ويعد أوبريت "بكرا" النسخة العربية لأغنية الفنان جونز "Tomorrow (A Better You, A Better Me)" الحاصلة على جائزة غرامي، وشارك فيه 24 فناناً من 16 بلداً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على رأسهم الفنانة ماجدة الرومي التي كتبت كلمات الأوبريت، والفنان كاظم الساهر الذي أعد توزيعه الموسيقي، بالإضافة إلى الفنانين: مروان خوري (لبنان) وتامر حسني (مصر) وشيرين عبد الوهاب (مصر) ولطيفة (تونس) وصابر الرباعي (تونس) .

وفايز السعيد (الإمارات العربية المتحدة) وأسماء المنور (المغرب) وحياة الإدريسي (المغرب) وحسناء زلاغ (المغرب) وسعاد ماسي (الجزائر) وشب جيلاني (ليبيا) وديانا كرزون (الأردن) وهاني متواسي (الأردن) وناصيف زيتون (سوريا) وريم البنا (فلسطين) وعيسى الكبيسي (قطر) وفهد الكبيسي (قطر) وصلاح الزدجالي (سلطنة عمان) وأحمد الجميري (البحرين) ووعد (السعودية) ومشاعل (السعودية) وأحمد حسين (الكويت). وأعلن أخيراً عن مشاركة المغني أيكون المرشح للحصول على جائزة غرامي، والمغنية شاكيرا التي سجلت كلمة متلفزة حول هذا الأوبريت في تسجيل "بكرا".

يذكر ان انتاج الاوبريت قد تم بإشراف الفنان جونز و"ريد ون"، فيما تولى مالك العقاد إخراج الفيديو والفيلم الوثائقي للأوبريت، وسيتم بث الأغنية للمرة الاولى إلى جميع أنحاء العالم مباشرة من دبي عبر مجموعة من القنوات التلفزيونية العالمية، ومجموعة إم بي سي على المستوى الإقليمي، وكذلك عبر قنوات اليوتيوب غوغل، وستكون محطة "سي ان ان" الشريك الإعلامي العالمي للاوبريت، و"سوني ميوزيك" المنتج الفني له.

 

«بكرا» ..

 

تالياً مقطع من أغنية أوبريت "بكرا" التي كتبت كلماته الفنانة ماجدة الرومي:

جاي بكرا نهار جديد، نفرح فيه ويفرح فينا

نزرع الأرض مواعيد حب وأمل وين ما مشينا

وبكرا تجمعنا الأيام على الخير وع السلام

يا دني سوا سوا، سوا منلون الكون بأغانينا

مين القال ما فينا، اليوم تغير وج الكون

شو قولك لو محينا، الظلمة بصباحات اللون

نآمن! ع كل المفارق، عمتضحك إلنا الطرقات

نآمن ولا ولا حدا مارق، مرقة غيمة بهالحياة

كلما صباح يهدينا، وردي، وشمس، وموال

كلما نسر يلاقينا على دروب الآمال

في أحلام بتناجينا في ضحكي بتنادينا

يا دني سوا سوا سوا منغير الكون بأمانينا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات