عيون القصيد:

إْقطَع الله(1) مطمعٍ يُوْزي(2) البِغيضْ

             وحــالٍ يـُـوْرِث الـشـك الـزَّهــامِ(3)

ويـَدْنـيْ مــن مغالَـظْـة الـقـلـوب(4)

            ويضْـنـي مــن منـاقـَلْـة الـكــلامِ(5)

ضَنىً مــا فـيـه نـفــعٍ لِـمْـعَـروف

             ولا هــو جـــاز لأْولاد الـحــرامِ

إلـى رَبـُّوه عـِجـزَوا عــن ربــاه

            احتـاجـو لــه لـدايـات الـضِّـمـامِ(6)

يبـالـِه مــن يـوالــي بـاعـتـراف

            مــوالاة الجنـيـن إلــى الفـطـامِ(7)

وَرَانـــا نـَخــدِم الـدنـيـا بـَـلاش

            مــدى بـَيَّـن سِـفَـرْهـا والـظــلامِ(8)

ولا فــي خـدمـة الدنـيـا صـــلاح

            سـوى ثـوب المـقـادِر والطـعـامِ

وثـَرْهــا هِـيـْـه تلْـهـيـنـا إيـلـيــن

            تـنـقِّــل مــــن عـنـاهــا لــلأثـــامِ(9)

تـودِّعـنـا إلـــى حـــق الــفــراق

           بكـوزٍ مـاْ وقِطـْعَـة ثوب خام (10)

ونلـقـى حـفـرةٍ غـبــرا الـمِـجـال

            جزى الله من يودِّي لْها السلامِ

وحـَـطّــوا فـوقـهــم متـعـاتِـبَـيـن

           اثـنـيـنٍ مـــا يـْعَـرْفـون الــكــلامِ(11)

وذانــيشــان حَــظ المِسلمـيـن

           عــن الكـفـار كِـــلٍّ لـــه سـِــوامِ(12)

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات