منال عطايا: تشكّل مركزاً للحفظ والدراسات والتأمل في التراث والثقافة

متاحف الشارقة.. تاريخ بين جدران من ذهب

صورة

تراث.. تاريخ.. نمط.. آداب.. طقوسٍ .. فكر.. ثقافة.. فنون.. باقة ملونة من الأزهار تفوح روائحها كلما دخلنا من باب تلك الجدران الذهبية التي تحتضن أصالة الماضي العريق، لتبحر بنا إلى زمان ومكان آخرين، وتنقلنا إلى ذكريات جميلة، نتوق إليها من حين إلى آخر، ونجد فيها محطة نستريح فيها من عناء وعقد الحاضر وانشغالات حياتنا اليومية.

لعلها متاحف الشارقة التي تأسست إدارتها عام 2006 برعاية سامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كدائرة حكومية مستقلة تهدف إلى توفير أرقى المعايير في مجال المتاحف للزائرين والمواطنين والمقيمين في الإمارة، من خلال تقديم باقة من التسهيلات المتميزة وتنظيم المعارض المتخصصة وإطلاق برامج تعليمية خاصة، بالإضافة إلى نشر الأبحاث والوصول إلى كافة شرائح المجتمع.

وتتضمن إدارة متاحف الشارقة 16 موقعاً في الإمارة تغطي معظم أنواع الفنون والثقافة الإسلامية وعلم الآثار والتراث والعلوم والأحياء المائية وتاريخ إمارة الشارقة والمنطقة.

وتهدف إدارة متاحف الشارقة في رسالتها إلى تقديم أعلى مقاييس خدمات المتاحف من خلال متاحفها ومعارضها وبرامجها التعليمية والبحثية والبرامج الاجتماعية في الإمارة والمنطقة. وتسعى في رؤيتها إلى تعميق الفهم والتقدير والاحترام لهوية الشارقة وقيمة تراثها الثقافي والطبيعي، محلياً وعالمياً.

منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة، شددت على أهمية المتاحف التاريخية والتراثية وحتى المعنوية، مستعرضة أنها تشكّل مركزاً للحفظ والدراسات والتأمل في التراث والثقافة والحفاظ على الهوية الثقافية للإمارات العربية المتحدة، وغير ذلك تناولته عطايا في الحوار التالي:

أرشيف دائم

ما أهم وأقدم متاحف الشارقة؟

يعد متحف الشارقة للآثار أول متحف تم افتتاحه في الإمارة في عام 1993، وهو يعد كذلك من أهم المتاحف في الإمارة، لأنه يعتبر أرشيفاً دائماً للقطع الأثرية المكتشفة في إمارة الشارقة، بالإضافة إلى نشر المعلومات الكافية عنها بطريقة تحث على تقييم تراث الشارقة الأثري وبث روح التعلم والمتعة.

ومن المتاحف المهمة أيضاً في الإمارة متحف الشارقة للفنون الذي يسعى لإثراء الحياة الثقافية والفنية لمجتمع الشارقة وزوارها من خلال مقتنياته والمعارض الإقليمية والدولية التي يقيمها المتحف سنوياً..

كما يضم المتحف مكتبة متخصصة في الفنون تشمل 4000 عنوان باللغتين العربية والانجليزية. وإلى جانب ذلك هناك المتاحف المتخصصة الأخرى كمتحف الشارقة العلمي ومتحف الشارقة البحري ومتحف الشارقة للحضارة الإسلامية وغيرهم.

رأس الفأس الحجرية

ترى، ما أقدم قطعة أثرية في تلك المتاحف؟

أقدم قطعة أثرية في متاحف الشارقة هي »رأس الفأس الحجرية« المكتشفة في جبل الفاية بالشارقة، والمعروضة في قاعة العصر الحجري بمتحف الشارقة للآثار، وقد اكتشفت عام 2006، وتم عرضها في المتحف منذ عام 2009، وتبين بعد تحليلها ودراستها وتحديد عمرها أنها تعود لفترة تمتد بين 120 - 125 ألف سنة.

كيف تحافظون على المعالم التراثية والأثرية الموجودة؟

يتم الحفاظ عليها عبر طريقتين: الأولى: التشريعات الحامية المختلفة والسياسات التي من شأنها خلق بيئة مناسبة للحفاظ على القطع الأثرية والفنية والتراثية..

والتي تتمثل في توفير تقنيات خاصة لبرمجة درجات الحرارة ونسب الرطوبة المناسبة داخل جدران المتاحف، والطريقة الثانية: توعوية، من خلال بيان أهميتها للأجيال، والحرص على المحافظة عليها باعتبارها علامة مهمة من علامات الانتماء، ونشر ثقافة الحفاظ عليها من أنواع العبث، والحرص على دراستها واكتشاف أسرارها بما يرسخ أهمية المحافظة عليها.

 معارض وفعاليات

 تقول منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة إن هناك طرقا عدة تتكاتف العديد من الجهات الثقافية والفنية والإعلامية الفاعلة في الإمارة على ترسيخها، وبالنسبة لإدارة متاحف الشارقة فهي تحرص على تنظيم سلسلة سنوية من المعارض والفعاليات والورش المختلفة التي تصب في ترسيخ أهمية المعالم التراثية والأثرية الموجودة في الإمارة والدولة..

كما تحرص على نقل التجارب الحية للشعوب المتقدمة بما يكفل تشكيل وعي عام بأهميتها، والمتاحف أيضاً مفتوحة على مدار العام وتقدم الكثير من الخدمات للزائرين ليقضوا فيها أمتع الأوقات .

 

تعليقات

تعليقات