سوالِفْ عطور

ت + ت - الحجم الطبيعي

عَن ضِيْقتي سَوْلفي يا وِسْعَةْ (الشِّيْشِهْ)..!

أنا خَذَانِيْ الزِّمَانْ بْـ(حِزْني الْفَاخِرْ)

 

أضْحَكْ وْدَمْعِيْ تساوِمْني طِوَاوِيْشِهْ

واسوم وَجْهي ابتسامه لْوَجْهِيْ الآخر

 

أنا قِدِيْم التَّعَبْ فِيْني دَرَاوِيْشِهْ

لو الْحِزِنْ مِرْتِسِمْ فِيْ وَجْهي السَّاخِرْ

 

أذُوْق نَكْهَةْ ألَمْ في (بْيَالَةْ) الْعِيْشِهْ

واقول هَانَتْ أكِيْد الْحِلو في الآخر

 

وانا ضِلُوْعِيْ وِتَرْ وِوْصَالِهْ الرِّيْشِهْ

وِمْوادعه مِثْل رِمْح فْـ..عَظْمِتِيْ ناخِرْ

 

اللَّى تِسَوْلِفْ عطوره عن دِشَادِيْشِهْ

إذا تِمَادَى عَلَى (جَمْره) عِنَبْ فاخِرْ

 

أشِفّ لِهْ شَفَّةْ (سْبَيْعِيْ) عَلى (بِيْشِهْ)

وَاشْتَاقْ لِهْ شَوْق مَيْدُوْله على الْمَاخَرْ

 

اللَّى تِلِيْفَوْنِهْ مْوَالِفْ تِشَاوِيْشِهْ

إذا تِمَشَّى فِـ(زاخِرْ) إسْتَحَتْ (زَاخِرْ)..!!

 

كِل مَا اسْتِضِيْق فْـ.. وِدَاعه وِسْعَةْ الشِّيْشِهْ

وَاخَلِّطْ مْوَادعه في (حِزْني الفاخِرْ)

 

وَاضْحَكْ وْدَمْعي تِبَايِعْنِيْ طِوَاوِيْشِهْ

وَابِيْع وَجْهي ابتسامه لْوَجْهِيْ الآخر

طباعة Email