حمدي قنديل يترجل بعد مسيرة إعلامية حافلة

شيعت، أمس، جنازة الإعلامي المصري حمدي قنديل الذي غيبه الموت بعد صراع مع المرض، وذلك عن عمر ناهز 82 عاماً. تقدمت الجنازة زوجته الممثلة نجلاء فتحي، وعدد من الشخصيات والفنانين.

مسيرة

ويحفل تاريخ حمدي قنديل بمسيرة حافلة بالإنجازات والمحطات المهمة التي شهد من خلالها على حقب وفترات وشخصيات بالغة الأهمية والتأثير في المشهد العربي والعالمي، وهذا ما دفع بمؤسسة دبي للإعلام في وقت سابق إلى تخصيص برنامج «قلم رصاص» للراحل، الذي أضحى من أهم ما قدمه حمدي قنديل خلال مسيرته الإعلامية الطويلة. كما لم يغب الإعلامي المصري عن منصات التتويج في دبي، من خلال منحه جائزة الصحافة العربية عن فئة شخصية العام الإعلامية سنة 2013، عن مجمل عطاءاته المهنية البارزة على مدى نحو 6 عقود من الزمن.

بدايات

عشق قنديل العمل بالإعلام منذ شبابه وترك من أجله دراسة الطب ليتحول إلى دراسة الصحافة بكلية الآداب في جامعة القاهرة، واشتغل ببعض الصحف قبل أن يلتحق بالعمل في التلفزيون المصري. ربط بين الصحافة والتلفزيون من خلال برنامجه التلفزيوني «أقوال الصحف» الذي كان يتناول فيه ما تنشره الصحف بشيء من التحليل والنقد.

برامج

كما قدم قنديل برامج تلفزيونية في قنوات فضائية مصرية وعربية حظيت بمتابعة واسعة من المشاهدين منها «رئيس التحرير» على شاشة التلفزيون المصري ثم على فضائية دريم.

أجرى مقابلات مع عدد من الرؤساء والقادة العرب الحاليين والسابقين أمثال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، ودوّن سيرته الذاتية في كتاب بعنوان «عشت مرتين» صدر عن دار الشروق بالقاهرة في 2014.

اقرأ أيضاً:

الموت يغيب الفنان ماجد الزواهرة

وفاة الإعلامي المصري حمدي قنديل عن 82 عاماً

تعليقات

تعليقات