يوميات

«طوال القامة» في صالة واحدة!

ت + ت - الحجم الطبيعي

«تظهر السجلات وقياسات الأعمدة الفقرية أنّ إنسان اليوم أطول ببضع سنتمترات عن أسلافه قبل قرن أو قرنين. أكثر من ذلك فإنّ طول الإنسان يختلف هذه الأيام أيضا من جنسية إلى أخرى، حتى عندما يتعلق الأمر بالتجمعات المتجانسة جينيا مثل الكوريين الجنوبيين الذين يعتبرون أطول من جيرانهم الشماليين».

تذكرت هذه المعلومات التي كنت قد قرأتها قبل فترة، وأنا قابع في صالة «بتسدام بالاس» التي تعرض فيها الأفلام الافتتاحية في المسابقة الرسمية لمهرجان برلين السينمائي الدولي، وهي من أضخم الصالات. ولم يكن السبب أن الفيلم المعروض يتحدث عن طول القامة، ولكنها قامة الشاب الالماني الذي كان يجلس في الصف السابق لصف المقاعد الذي اجلس فيه. ومنذ بداية تعارفي مع هذا المهرجان، علمت ان معضلة تتعلق بطول قامة الألمان، ستظل تلاحقني كيفما تنقلت في الصالات، لذلك وجدت حلا يكمن في اختيار مقعد في الصف الأعلى، فتصير مشرفا على الفيلم كأنك تشاهده من قمة جبل، أو دس المزيد من المعاطف والكتب تحتي. وقد يتخيّل القارئ ان قصر قامتي يصل حد التقزم، لذلك فإنني أكتب عن هذا الأمر، لكن المعضلة لا تتمثل بقامتي (تراوح عند الـ‬170) بل هي في القامة الألمانية .

 وقد استفزني الأمر، وقررت أن ابحث عن سر طول القامات او قصرها وعلاقتها بالشعوب، وأفادتني الانترنت ببعض المعلومات التي وجدت فيها عزاء شخصيا لي. اذ «يعتبر أستاذ الاقتصاديات في جامعة ميونيخ جون كوملوس، المختص في دراسة تحسن ظروف معيشة الإنسان عبر التاريخ، أنّ هناك سببين وراء هذه الظاهرة، حيث أنّ أنظمة الحمية تطوّرت بشكل واضح من يوم لآخر، إذ أنه رغم بعض الجوانب السلبية في أنظمة الحمية في المجتمعات الصناعية، إلا أنّه لدينا الآن مزيد من الفيتامينات والمقويات والبروتينات والمعادن أكثر مما كانت قبل قرن أو قرنين. وزيادة على ذلك فإنّ تقدم التكنولوجيا الطبية سمح بإقصاء الكثير من الأوبئة والأمراض، وهو ما يعدّ أمرا مهما جدا لأنّ الوباء علامة على كون أجسادنا لا تمتص الأغذية بشكل جيد.

ويضيف أنّ الإنسان اكتسب مزيدا من الطول في الـ‬140 عاما الماضية، وفقاً لما نقلته مجلة (تايم).لكن قبل ذلك عرفت البشرية دورات من زيادة الطول وفقا للظروف الاقتصادية ودورات الإنتاج الزراعي. لذلك، وفق الباحث، فإنّنا كنّا طوالا نسبيا في العصور الوسطى عندما كانت كثافة السكان قليلة نسبيا وبالتالي فإنّ توزيع الغذاء كان عادلا. غير أنّ القرن السابع عشر، شهد انتكاسة في زيادة الطول حيث أنّ معدّل طول الفرنسيين لم يتجاوز وقتها ‬162 سم، قبل أن يبدأ الطول في التزايد في القرن التاسع عشر.

 

طباعة Email