سيولة مليارية تصعد بالأسهم لمستويات ما قبل «كوفيد 19»

حلقت الأسهم لمستويات ما قبل الجائحة، أمس، مسجلة أفضل أداء عربياً، مدفوعة باستمرار حالة التفاؤل المسيطرة على معنويات المستثمرين، ما دفع المؤشرات لملامسة مستويات ما قبل الجائحة، عند فبراير الماضي.وصعد سوق دبي 2.57 %، بأكبر وتيرة صعود يومية في 6 أشهر، منذ يونيو الماضي، ليغلق عند 2481.84 نقطة، بالغاً أعلى مستوياته منذ مطلع مارس الماضي، فيما زاد سوق أبوظبي 1.38 %، عند 5033.38 نقطة، محققاً أعلى مستوياته منذ 23 فبراير الماضي.

وقال وسطاء إن الأسهم المحلية واصلت مسيرة الصعود والاختراقات، لتعويض جميع خسائرها التي منيت بها بسبب الجائحة، متوقعين أن تواصل الأسواق مكاسبها خلال الجلسات المقبلة.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 1.087 مليار درهم، منها 585.98 مليوناً في دبي، و502 مليون في أبوظبي، وجرى تداول 627.1 مليون سهم.

وتعزز أداء الأسواق، مع اتجاه المستثمرين العرب والأجانب نحو الشراء في دبي، بصافٍ 22.83 مليون درهم، بينما في أبوظبي اتجه الأجانب نحو الشراء، بصافٍ 15 مليوناً، فيما تباين أداء المؤسسات، حيث اتجهت نحو الشراء بدبي، بصافٍ 50 مليون درهم، ونحو التسييل بأبوظبي بصافٍ 2.02 مليون.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

16 ملياراً مكاسب تقفز بالأسهم لمستويات ما قبل الجائحة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات