345 % قفزة الإقراض المصرفي إلى 32.8 ملياراً في 3 أشهر

قفز إجمالي التمويلات المصرفية 345% إلى 32.8 مليار درهم بين مارس ومايو لتشكل القروض نحو 3 أضعاف ونصف حجم التي ضختها خلال الفترة نفسها من 2019 ما يؤكد أن الإقراض لم يتأثر سلباً بـ«كورونا».

وارتفع الإقراض المصرفي بنهاية مايو إلى تريليون و778.3 مليار درهم، بزيادة 32.8 ملياراً عن نهاية فبراير، حيث سجل تريليونًا و745.5 مليار درهم وفقاً لأحدث إحصاءات المصرف المركزي.

وتوزعت الزيادة في الإقراض على 22.7 مليار درهم خلال مارس و7.9 مليارات في أبريل و2.2 مليار خلال مايو.

وارتفعت أصول القطاع المصرفي في الدولة شاملًا القبولات المصرفية 3 تريليونات و165.7 مليار درهم بنهاية مايو بزيادة 70.4 مليارًا عن فبراير 2020، حيث سجلت الأصول 3 تريليونيات و95.3 مليار درهم وتشكل الزيادة أكثر من 20 ضعف الزيادة التي تحققت خلال الفترة نفسها من 2019، حيث ارتفعت أصول القطاع المصرفي من تريلونين و909.5 مليارات درهم بنهاية فبراير 2019 إلى تريليونين و912.9 مليار درهم بنهاية مايو 2019 بزيادة 3.4 مليارات درهم.

وارتفعت السيولة من تريليون و693.7 مليار درهم بنهاية فبراير 2020 إلى تريليون و747.8 ملياراً بنهاية مايو بنحو 54.1 مليار درهم.

وارتفعت ودائع المقيمين في الجهاز المصرفي بالدولة بنهاية مايو إلى تريليون و662.6 مليار درهم بزيادة 800 مليون عن أبريل، وتشكل ودائع المقيمين في الدولة 89.1% من إجمالي الودائع المصرفية في الدولة والبالغ بنهاية مايو الماضي تريليون و865.5 مليار درهم.

اقرأ أيضاً:

32.8 مليار درهم يضخها القطاع المصرفي في شرايين الاقتصاد الوطني خلال 3 أشهر

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات