مدعومة بالنتائج والتوزيعات السنوية والاندماجات

أسهم بنوك أبوظبي إلى قمم تاريخية

رسمت أسهم بنوك أبوظبي حالة من التفاؤل في الأسواق المحلية مع وصولها إلى قمم ومستويات تاريخية بدعم سلسلة من المحفزات الإيجابية في مقدمتها الأرباح القياسية والتوزيعات السخية عن العام الماضي، إضافة إلى الإعلان عن اندماج بين ثلاثة بنوك في العاصمة.

ووفق حسابات «البيان الاقتصادي»، صعد مؤشر قطاع البنوك بأبوظبي 9% منذ بداية العام مقابل مكاسب تخطت 26.8% في 2018، حيث ارتفع سهم «أبوظبي الأول» 8.9% إلى أعلى مستوياته منذ مايو 2014، وزاد «أبوظبي الإسلامي» 11.5% محققاً مستوى سعرياً هو الأعلى منذ أبريل 2016، وقفز سهم «أبوظبي التجاري» 16.4% مسجلاً أعلى مستوياته منذ ديسمبر 2005 فيما زاد سهم «الاتحاد الوطني» 11.9% لأعلى مستوياته منذ نوفمبر 2015.

وقال محللون لـ«البيان الاقتصادي»، إن أسهم البنوك تواصل ماراثون مكاسبها مدعومة بشكل رئيسي من التطور الملفت في نتائجها، لا سيما في ظل الارتفاع المطرد في الأرباح إضافة إلى التوزيعات المرضية للمساهمين، وهو ما يزيد عمليات الشراء عليها ويحفز المحافظ والمؤسسات على اقتناصها.

وأضاف المحللون إن قرار اندماج ثلاثة بنوك تحت مظلة مجموعة مصرفية واحدة كان سبباً رئيسياً وراء حالة النشاط في القطاع المصرفي.

اقراء ايضاً

مستويات تاريخية لأسهم بنوك أبوظبي بدعم النتائج والتوزيعات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات