توجيهات خليفة عززت حضورنا العالمي وأثمرت اقتصاداً غير نفطي

محمد بن زايد: رؤيتنا أكثر طموحاً للخمسين سنة القادمة

ولي عهد أبوظبي خلال زيارته مشروع محطات «براكة» | تصوير: محمد الحمادي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في كلمته بمناسبة صدور التقرير السنوي لشركة «مبادلة» حول النتائج المالية لعام 2019، أن «مبادلة» وغيرها من الشركات الوطنية ساهمت، بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في بناء اقتصادنا غير النفطي وتعزيز حضورنا العالمي.

كما ساهمت في إعداد جيل جديد من القادة الإماراتيين. وأضاف سموه، أن رؤيتنا المحلية للخمسين سنة القادمة، أكثر طموحاً، حيث نأمل أن نرى «مبادلة» وهي تستثمر وتؤسس شراكات في أبرز المجالات التي تقود عمليات التنمية والابتكار على مستوى العالم، من أجل خلق الفرص لأجيال المستقبل.

من جهة أخرى، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، خلال الزيارة التي قام بها سموه إلى محطات براكة للطاقة النووية السلمية في أبوظبي، عن فخره بالإنجازات الكبيرة التي تحققت في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية، وثمّن الالتزام الذي تحلّت به الكفاءات الإماراتية التي تعمل جنباً إلى جنب مع الخبرات العالمية، لضمان أعلى معايير السلامة في أولى محطات الطاقة النووية السلمية في العالم العربي.

وأكد سموه أن مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية مشروع تاريخي كبير لدولة الإمارات، سيعزز مكانتها ودورها الريادي في قطاع الطاقة الصديقة للبيئة المتنامي، مشدداً على دعم القيادة الرشيدة للبرنامج النووي السلمي الإماراتي ومحطات براكة للطاقة النووية السلمية التي تُعد حجره الأساس. وتفقد سموه خلال الزيارة سير العمل في المحطات الثلاث الأخرى، حيث أعلن الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن إنجاز كبير جديد، تمثل في استكمال الأعمال الإنشائية في المحطة الثانية وفق أعلى المعايير العالمية.

اقرأ أيضاً:

محمد بن زايد: «مبادلة» عززت حضور الإمارات العالمي

محمد بن زايد: مستمرون في دعم المشاريع الحيوية لتحقيق ريادة الإمارات

محمد بن زايد: فخورون بالإنجازات في «براكة»

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات