أولياء أمور: امتحانات الظهيرة تؤثر سلباً في درجات أبنائنا

أكد أولياء أمور أن تغيير وقت الامتحان من الفترة الصباحية إلى منتصف الظهر في شهر يونيو الذي يشهد ارتفاعا في درجة الحرارة سوف يؤثر سلبا في أداء الطلبة للامتحانات.

وبالتالي من الممكن أن يحصلوا على درجات متدنية تحول دون دخولهم إلى الجامعات التي يرغبون في الدراسة بها ، لافتين إلى أن كثافة المناهج الدراسية وعدم تحديد المقرر الدراسي للفصل الدراسي الأخير منذ فترة كافية يدخلهم في دوامة ويزيد من توترهم. وقال خميس عبدالله إن تغيير زمن الامتحان أثار مخاوف الطلبة .

حيث يؤثر ارتفاع درجات الحرارة سلباً في أدائهم للامتحانات، إضافة إلى تأثيرها على قدرتهم الإنتاجية والسلوكية وطريقة التفكير والقدرة على التعلم والاستيعاب في ظل ضغوط كبيرة وتحديات واجهها الطلبة منذ بداية العام الدراسي الحالي والتي تتعلق بكثافة المنهج .

وطالب محمد محمود بضرورة ترحيل زمن الامتحان إلى الثامنة والنصف صباحاً بدلاً من الثانية عشرة ظهراً وذلك مراعاة لظروف الطلبة فشهر يونيو يشهد ارتفاعا في درجة الحرارة ما يقلل من فرص حصول الطلبة على نسب عليا تؤهلهم للولوج إلى الجامعات التي يرغبون الدراسة فيها .وقال عيسى الفرض إن للحرارة تأثيرا على الحالة النفسية .

ومن ثم على الأفكار والسلوك ، اضافة الى اضطراب المزاج والشعور بعدم الارتياح وصعوبة التحمل أو الصبر وقلة التركيز، ما يؤدي إلى الاندفاعية والعصبية ، كما أن الحرارة تؤثر على مدى قابلية الإنسان للكتابة والتعبير.

مواد ذات صلة:

شكاوى في أبوظبي من صعوبة الفيزياء

التربية تحقق في تسريب الورقة الامتحانية لمادة الرياضيات للصف 12

خلل فني يعطل الاختبارات الإلكترونية..و«الورقية» بديل

 

تعليقات

تعليقات