لا يموت في القلب من مثل زايد

كان عطاء المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه  بلا حدود، أحبه العالم شرقا وغربا، ووصل عطاؤه إلى كل محتاج ومسكين.

وغرس رحمه الله في شعبه الطيبة والكرم والثقافة والحب والعطاء ، فأصبحت نهجا نسير عليه حتى يومنا هذا الذي أعلن فيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله عام 2018 عام زايد.. لا يموت في القلب من مثل زايد.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon