شهداؤنا فخرنا

الشهداء الذين كرمهم الله سبحانه وتعالى بأن جعلهم دائماً أحياء عند ربهم يرزقون، هم أيضاً أحياء في ذاكرة وقلوب أوطانهم وشعوبهم، وها هي دولة الإمارات تحيي بكل فخر واعتزاز ذكرى شهداء الوطن البواسل الذين قدموا لنا أروع نماذج التضحية من أجل الوطن والحق والعدل، وسيبقون معنا دائماً، لتبقى تضحياتهم دروساً عظيمة ومصدر فخر وإلهام دائم لنا وللأجيال المقبلة.

لقد غرسوا فينا قيم الشجاعة والتضحية والولاء لهذا الوطن، وقدموا لنا نموذجاً نستمد منه العزم والقوة لمواجهة التحديات، ونسترشد به نحن وأبناؤنا لمواصلة طريق العطاء والبذل من أجل الوطن، وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد: «شهداؤنا سيبقون بالقرب منا دائماً وأبداً نكن لهم الحب والوفاء ونحتفي بهم في كل عام».

إنه يوم الفخر والعزة والمجد، يوم تضحية الوطن بأغلى ما يملك من أبنائه الأبطال كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد: «الأمم تبنى وترتقي بسواعد أبنائها وعزيمتهم وحبهم وولائهم لأوطانهم وتضحياتهم من أجل رفعتها وعزتها، ولا توجد تضحية أعظم ولا أسمى من أن يقدم الإنسان روحه الطاهرة خدمة لوطنه وكلما سادت هذه الروح روح التضحية والفداء والولاء كان هذا الوطن أكثر قوة ومنعة وتطوراً».

في هذا اليوم المجيد لا ننسى أسر الشهداء وأهليهم الذين أولتهم القيادة الحكيمة كل رعاية واهتمام، فهم مصدر فخر وعزة لنا بصبرهم واحتسابهم أبناءهم الشهداء فداء من أجل الوطن.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon