المسيرة تنطلق والإرهاب يعوي

في الوقت الذي يستمر فيه النظام القطري على عناده ونهجه في دعم الإرهاب وإطلاق إعلامه المأجور والمشبوه لنشر ادعاءاته الباطلة ضد الدول الأربع المقاطعة له والمكافِحة للإرهاب، تنطلق مسيرة التنمية والتطور الحضاري في الإمارات والمملكة العربية السعودية غير مهتمة بهذا العواء والعويل القطري، وها هي مسيرة البناء والتنمية في دولة الإمارات مستمرة غير آبهة ولا ملتفتة لادعاءات تنظيم الحمدين وأكاذيب إعلامه الباطلة، لتنطلق المبادرات والمشاريع الكبيرة، ويطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مبادرة «المليون مبرمج» العربية العملاقة، ويعد العالم، أثناء تدشين "مسار مترو دبي" بأن تقدم الإمارات الأجمل والأرقى عالمياً في "إكسبو 2020 دبي"، بينما في الوقت نفسه تنطلق المملكة العربية السعودية تقود مسيرة البناء والتعمير في المنطقة، ليؤكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن «السعودية تقود المنطقة في سعيها للاستقرار والتنمية والمشاريع الجبارة».

ويعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن المشروع العملاق منطقة «نيوم» بكلفة نحو نصف تريليون دولار، مؤكداً على محاربة الإرهاب بالبناء والتعمير، وعلى أن المملكة ستعود إلى الإسلام الوسطي المعتدل المنفتح قائلاً: «سنعيش حياة طبيعية وسنترجم مبادئ ديننا السمح وعاداتنا وتقاليدنا الطيبة، ونتعايش مع العالم ونساهم في تنمية وطننا والعالم».

وهكذا تمضي المسيرة على طريق التنمية والبناء والتعمير، بينما الإرهاب يرتع وينعم بأموال الشعب القطري في أحضان "تنظيم الحمدين" .

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon