حكومة الإمارات تنطلق للمستقبل

تضع حكومة الإمارات نصب أعينها مهمة السير قدماً نحو تحقيق رؤية الإمارات 2021 والعمل على تنفيذ مئوية الإمارات 2071 وتنفيذ استراتيجيات القوة الناعمة للدولة، بالإضافة إلى خارطة الطريق نحو الثورة الصناعية الرابعة، وغيرها من الخطط والاستراتيجيات التي أطلقت خلال الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، في دورتها الأولى، والتي أطلقت 120 مبادرة ضمن 30 قطاعاً في الدولة.

ومع الإعلان عن موعد تنظيم الدورة الثانية الاجتماعات السنوية للحكومة في الأول والثاني من أكتوبر 2018، تواصل مسيرة العمل الذي لا يتوقف في دولة الإمارات انطلاقتها لبناء مجتمع الرفاهية والعلم والرخاء، وذلك بروح الفريق الواحد الذي يحلم بمستقبل زاهر لهذا الوطن، وبأن تبقى الإمارات في المقدمة بين دول العالم، وهذا يتأتى بتعزيز التنسيق والتكامل في العمل الحكومي في الحكومات الاتحادية والمحلية لتحقيق رؤية الإمارات 2021، والسير قدماً نحو مئوية الدولة، وهو ما سبق أن أكد عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقوله: «هدفنا أن تعمل كافة الجهات بالدولة كفريق واحد لنجعل الإمارات الأفضل عالمياً، ونحن نؤمن بقدراتنا وكفاءاتنا الوطنية ونعمل على بناء كوادر المستقبل من اليوم»، وأكده أيضاً صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قائلاً: «إن الإمارات تضع ثقتها وكل إمكانياتها لدعم جيل المهمة الذي سيقود جهود تحقيق طموحاتنا نحو المئوية بروح الفريق الواحد».

إنها الإمارات التي لا تعرف المستحيل ولا تقبل للمراكز الأولى بديلاً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon