الإمارات تصنع المستقبل

شعب الإمارات الذي حباه الله قيادة رشيدة وحكيمة يحسده عليها الآخرون، يستحق أن يحظى بقيادات نموذجية في المجالات كافة لتقود الإنجازات والمشاريع العملاقة التي تنطلق بها الإمارات نحو المستقبل لتواكب بها دائماً أحدث المواصفات والمعايير التنافسية العالمية، وهو الأمر الذي تتولاه وتؤكد عليه الرؤية الجديدة لمركز محمد بن راشد لإعداد القادة.

والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أمس، قائلاً: «نفخر دائماً أن قادة الإمارات هم نموذج يُحتذى به ودولتنا مركز لصناعة قادة المستقبل في العالم».

ها هي دولة الإمارات تواصل استثمارها في الإنسان المواطن وتراهن عليه في المستقبل، ولا شك أن أفضل استثمار في الإنسان هو إعداد كفاءات قيادية تمتلك كل مواصفات القيادة العصرية لتقود الدولة نحو الآفاق، فالقائد الكُفْءِ، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد: «استثمار ناجح ومربح لحكومات المستقبل وبناء الأمم»، وتأتي الرؤية الجديدة لإعداد القادة، كنقطة البداية لخلق عقول قيادية تتصدر وتصنع المستقبل، وذلك وفق رؤية «مئوية الإمارات 2071».

دولة الإمارات التي عرفها العالم بمبادراتها وبمشاريعها المتميزة والعملاقة، وبأنها صاحبة الرقم واحد في العديد من المجالات، تحتاج بالقطع إلى قيادات تحمل مواصفات ومعايير تتوافق مع مكانتها الدولية، وهذا ما تلبيه الرؤية الجديدة، وما تعمل عليه القيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً من أجل رفاهية ومستقبل هذا الوطن وشعبه العظيم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon