شعب وقيادة.. صف واحد

كعادتها دولة الإمارات العربية المتحدة، منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهي تقدم أروع الأمثلة والنماذج الوطنية المشرفة التي تعكس مدى قوة التلاحم بين القيادة والشعب، بحيث يصعب التفرقة أو التمييز بينهما في أي مكان، في ميادين البناء والتنمية، وأيضاً على جبهات القتال وميادين البطولة والتضحية من أجل الوطن والحق والعدل، وها هم شيوخ الإمارات يضربون أروع الأمثلة التي لم نشهد مثيلاً لها في بلد آخر، وهم يقاتلون في ميدان الحق والعدل بجوار أبطالنا وشهدائنا الذين هم مدعاة فخرنا وعزنا، وتنزف دماؤهم لتخط أروع كلمات البطولة والعزة والمجد، وها نحن نودع شهداءنا الأبرار إلى جنة الخلد، وندعو للمصابين من أبطالنا بالشفاء، ومن بينهم الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، الذي كان مع أبطالنا الشهداء في موقع القتال، وهو ليس نموذجاً نادراً، بل سبق أن شاهدنا شيوخ الإمارات يقاتلون في ميدان الحق والعدل، كما شاهدناهم من قبل يقتحمون نيران الحريق في دبي مع رجال الدفاع المدني، وسنشاهدهم دائماً في ميادين التضحية والفداء.

إنها الإمارات التي بناها زايد، ووضع قيادتها مع شعبها صفاً واحداً في ميادين البناء والتنمية والبطولة والتضحية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon