نعم للعلماء المصلحين.. لا لدعاة الفتنة 2-2

سألت أحد العلماء الذين درست عندهم العلم: من هو الفقيه؟ قال لي: الفقيه من يُيَسر على الناس أمور حياتهم ولا يتشددُ فيما فيه سعة وفيه نصوص شرعية تجيزه، وفي نفس الوقت يشدد هذا الفقيه على نفسه بسبب تقواه وورعه وخوفه من الله، فقلتُ له: وإذا وجدتُ من يسمي نفسه الفقيه ولكنه يشدد على الناس وييسر على نفسه ويأخذ بالرُخَص ولا يبالي؟ قال: هذا مفتون فابتعد عنه، قلتُ: رأيتُ بعض من يسمّون بالدعاة يتجرؤون على العلماء الفقهاء ويسمونهم علماء الحيض والنفاس لأنهم لا يعرفون «فقه الواقع»؟ قال: لم يأت «فقه الواقع» إلا من جهل هؤلاء الدعاة الذين يدعون الناس إلى السياسة والخوض فيما لا يعنيهم لأنّهم لا يملكون أدوات العلم الشرعي الحقيقي ولم يتعلموا إلا من الكتب وليس لديهم شيوخ كبار، فينصرفون عن حقيقة العلم إلى هذه السفاهات التي تثير العامة وتجذبهم إليهم فيروّجون بضاعتهم المغشوشة بمثلها، ويصدق عليهم قول الأول:

ومنزلة الفقيهِ من السفيهِ

                               كمنزلة السفيه من الفقيهِ

 فهذا زاهد في قربِ هذا

                               وهذا منه أزهدُ منه فيهِ

يا جمال يا بني هؤلاء سفهاء وعليك بدراسة العلم ومدارسته عند العلماء المحققين إذا أردت الخير، وابتعد عن هؤلاء فهم الخطباء الذين ذكرهم ابن مسعود رضي الله عنه، وليسوا علماء، وقد فتنوا عوام الناس بلسانهم العذب وأشكالهم وليسوا بشيء.

قلتُ: سبحان الله.. هؤلاء هم الذين ينفرون الناس عن العلم والعلماء ويشغلونهم بالفتن والخصام والتناحر ويجذبون المصائب إلى كل دولةٍ أو مدينةٍ أو قريةٍ أو حيٍّ أو مسجدٍ يكونون فيه، والمصيبة العظمى أنّ القنوات العربية كثيرة وكلما مُنعوا من قناةٍ دخلوا أخرى أو فتحوا قناة خاصة بهم بتمويل من أتباعهم الهائمين في حبهم الذين يصمون آذانهم عن الحق والصواب، إلا من كلام هؤلاء مثيري الفتن والنوائب أعاذنا الله.

ومن جميل كلام الشيخ عبدالسلام بن برجس، حفظه الله، يقول: «إنّ من يستحق أن يطلق عليه لفظ العالم في هذا الزمن، وأقولها بكل صراحة، قليل جداً، ولا نبالغ إن قلنا نادر، وذلك أنّ للعالم صفات قد لا ينطبق كثيرٌ منها على أكثر من ينتسب إلى العلم اليوم، فليس العالم من كان فصيحاً بليغاً في خطبه، بليغاً في محاضراته، ونحو ذلك، وليس العالم من ألّف كتاباً، أو نشر مؤلفاً، أو حقق مخطوطة أو أخرجها؛ لأن وزْن العالم بهذه الأمور فحسب هو المترسب - وللأسف - في كثير من أذهان العامة، وبذلك انخدع العامة بالكثير من الفصحاء والكتاب غير العلماء، فأصبحوا محل إعجابهم، فترى العامّي إذا أسمع المتعالم من هؤلاء يُجيش بتعالمه الكذّاب يضرب بيمينه على شماله تعجباً من علمه وطَرَبَه، بينما العالمون يضربون بأيمانهم على شمائلهم حُزناً وأسفاً لانفتاح قبح الفتنة، فالعالم حقاً من تَوَلَّعَ بالعلم الشرعي، وألَمَّ بمجمل أحكام الكتاب والسنة».

ما قاله الشيخ البرجس (رحمه الله)  تفسير لأثرٍ حسنٍ أخرجه البخاري في الأدب المفرد وهو قول ابن مسعود رضي الله عنه: «إنّكم في زمان كثير فقهاؤه قليل خطباؤه قليل سؤّاله كثير معطوه، العمل فيه قائد للهوى، وسيأتي من بعدكم زمان قليلٌ فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤّاله قليلٌ معطوه، الهوى فيه قائد للعمل، اعلموا أنّ حسن الهدي في آخر الزمان خير من بعض العمل».

قلتُ: لعلّ هذا الزمن الذي ذكره ابن مسعود مرّ منذ قرون وتواصل إلى زمننا هذا، ولكن ماذا سيقول لو رأى من نرى اليوم من دعاة الفتن والفرقة بين الناس وهم يتصدرون القنوات والصحف والمجلات والمحاضرات، ليس لأنهم علماء بل لأنهم خطباء لهم مظهر جميل ويضحكون المشاهدين والحاضرين السذّج ويبكونهم ويحمّسونهم؟!..

اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه آمين.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

الأكثر قراءة

  • الإمارات الأكثر جاذبية للكفاءات

    أشرنا في مقالة سابقة، الى إن دولة الإمارات العربية المتحدة تثبت للعالم باستمرارية إنجازاتها، التي تنافس كبرى دول العالم تقدماً

  • زيارة الملك سلمان لواشنطن.. تحالف أم فراق

    يصل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى واشنطن، في أول زيارة رسمية له للولايات المتحدة منذ تسلمه مهام

  • إنما الأمم العشاق

    حينما كنا أكثر شباباً، كنا نضمّن رسائل الحب، أشعاراً تحكي قصص غرام مشبوبة، مصدرها سوانا، بصراحة، كنا نعيد توجيهها كما

  • الإرهاب.. الفتنة الكبرى

    الحمد لله الذي وهبنا الأمن والأمان في وطننا، الحمد لله الذي جعل الشعب والحكام أخوة، الحمد لله الذي رزقنا حكاماً أخياراً

  • العرب وموسكو وواشنطن

    شهدت الساحة الدولية خلال الأيام والشهور القليلة الماضية حراكاً عربياً – روسياً لم تشهده العلاقات بين موسكو والعرب من

  • دهشة الفلك

     كتابة كل يوم أعجن حنطة اللغة، وأودعها بيت النار، لتحترق الشوائب، ويتوهج رغيف الكلمات. تشويق أطلت »البراجة« أي قارئة

  • حج مبرور وسعي مشكور

    تتميز فريضة الحج عن غيرها بحدوثها في مكان وزمان واحد، وهذا يفرض بشكل تلقائي، تجمع حشود هائلة من البشر في نفس الزمان

  • بالأبيض والأسود

    قبل 67 عاماً، بالأبيض والأسود، كانت عذابات المهجرين من الفلسطينيين من وطنهم فلسطين، أما اليوم فهي بكامل الألوان عبر

  • الإمارات دائماً سبّاقة

    في غمرة جملة أحداث وتطورات تلفّ المنطقة، وفي ظل تشظي الإرهاب والعنف والتطرف والانقسام، تقف دولة الإمارات منارة مضيئة

  • الموت طريق للنجاة!

    نسميه زمن الغرق العربي. ثمة من يغرق في الماء، ومن يغرق في الدماء، وثمة من يغرق في.. الهواء. لقد تصدعت الجدران فوجدت

اختيارات المحرر

  • جدة سبعينية وحفيدتها العشرينية تحاربان السرطان

    أقرب بالفاجعة فهي لم تنذر قبل أن تقع وكما يقول المثل :"ضربتان على الرأس موجعة". حادثة محزنة ضربت أسرة أمريكية لم تتخيل يوماً أن يجمع فراش المرض بين الحفيدة والجدة.

  • بالصور..حمرية الشارقة قوامها الجمال والأصالة

    إذا كنت على شارع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتجاوزت حدود إمارتي الشارقة وعجمان باتجاه أم القيوين، وجذبك موقع عند مخرج على يمينك يعج سكوناً وجمالاً وقِدماً، تعتليه قلاع صغيرة؛ فاعلم أنك على وشك الولوج إلى مدينة هادئة، قوامها النظافة والجمال.. سماؤها تشبه أرضها نقاءً وصفاءً..

  • بالصور..عمر المري يبدع في «العالم المصغر»

    لا يختلف شخصان على أن للفن أشكالاً كثيرة، وكل له طريقته الخاصة التي ترسم عادة ملامح الحياة بكل اختلافاتها وتنوعها. أما الشاب والفنان الإماراتي عمر المري موظف في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، فيهوى تحويل قطع ومجسمات صغيرة يستوردها خصيصاً؛ إلى قطع أخرى كبيرة بإضفاء لمسة حياة عليها.

  • بالصور..ثلاثيني يتقمص حياة أربعينيات القرن العشرين

    حتى وإن كان مستحيلاً أن تعود به آلة الزمن إلى أربعينيات القرن العشرين، فإن بن سانسم يعيش حكاية من حكايات الـ 1946 والتي تظهر في طريقة حياته وأثاث منزله الأثري ولباسه وحتى سيارته.

  • شاهد أول مسبح معلق في الهواء في العالم

    هل جربت السباحة في الهواء؟ نعم، السباحة في الهواء. قد يبدو الأمر غريباً نوعاً فمن غير المألوف أن يكون المسبح معلقاً في السماء.

تابعنا علي "فيس بوك"