موجة صقيع قطبية تضرب الولايات المتحدة وكندا

أدت موجة الصقيع، التي تضرب شرقي الولايات المتحدة وكندا، إلى حالة من الفوضى في مطار نيويورك واضطرابات في حركة الملاحة الجوية بشكل عام. واقتربت درجات الحرارة في مندا من 50 درجة مئوية تحت الصفر شمالي أونتاريو وكيبك، في حن علق المئات في إسبانيا بعد إغلاق طريق سريع بسبب عاصفة ثلجية.

وحذّر مسؤولون من أن الرياح القطبية الشديدة البرودة قد تجعل درجة الحرارة تعطي شعوراً كأنها 43 درجة مئوية تحت الصفر في مناطق شرقي الولايات المتحدة، مشيرين إلى مخاطر تعرض أي جزء مكشوف من الجسد للإصابة بالتجمد في غضون عشر دقائق فقط.

وتساقطت الثلوج بكثافة من جراء إعصار على الساحل الشرقي، وسط درجات حرارة متجمدة ورياح عاتية، ما تسبب بفي إلغاء رحلات جوية.

والسبت، بقيت أكثر من 3420 رحلة ضمن الولايات المتحدة أو منها وإليها متأخرة، حيث كان مطارا جون إف كينيدي الدولي في نيويورك وتشارلستون في كارولاينا الجنوبية بين الأكثر تأثراً.

وأعلنت هيئة الموانئ التي تدير مطارات منطقة نيويورك أنه سيتم الحد من الرحلات إلى «جون إف كينيدي».

وحذرت خدمة الأرصاد الكندية من أن «أي جلد مكشوف قد يتعرض إلى التجمد في غضون دقائق، خصوصاً مع الرياح المتجمدة»، داعية السكان إلى «إبقاء تجهيزات الإسعاف» في مركباتهم.

على صعيد متصل، قالت خدمات الطوارئ الإسبانية إنه جرى إنقاذ آخر من تبقى من المسافرين الذين علقوا الليلة قبل الماضية في مركباتهم، بسبب تساقط الثلوج بغزارة على طريق سريع قرب العاصمة الإسبانية مدريد. وتسبب الثلج في غلق ما يصل إلى 70 كيلومتراً من الطريق السريع بين مدريد وشقوبية القريبة منها، ما تسبب في تقطع السبل بقائدي السيارات العائدين من موسم العطلات.

وذكرت صحيفة «الباييس» الإسبانية أن ما بين 3500 وأربعة آلاف شخص اضطروا إلى قضاء الليل على الطريق السريع.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon