لياقة

يوغا نسائية رئاسية في هاواي

اختارت السيدة الأميركية الأولى السابقة ميشيل أوباما وابنتها ماليا هاواي ممارسة تمارين اليوغا أثناء فترة عطلة العائلة.

وحرص أفراد عائلة أوباما على الجمع بين المتعة والحفاظ على اللياقة البدنية، وبينما كانت ميشيل وتلميذة هارفرد الجديدة ماليا تمارسان تمارين اليوغا في مركز «كوباور لليوغا» في كايلوا بهاواي، شوهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما برفقة ابنته الصغرى ساشا محاطين بمجموعة من المعجبين عبر الطريق يغنون احتفاءً بالضيفين العزيزين.

وأظهرت الصور ماليا بملابس رياضية برتقالية وسوداء تحمل سجادة الرياضة وتتجول داخل الاستوديو، فيما ارتدت والدتها الفخورة برشاقتها سروالاً رياضياً وقميصاً قطنياً باللون الأسود، وبدت مستمتعة بالحديث مع مرتادي النادي الرياضي. وقد ظهرت في بعض الصور التي التقطها هاوٍ على ما يبدو، وهي تتبادل أطراف الحديث مع الآخرين وتبتسم لهم.

وانتشرت في الوقت نفسه مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لباراك أوباما وساشا يمشيان في شوارع هاواي ويحييان الناس الذين تجمهروا حولهما وغنوا وهتفوا باسم أوباما وتمنوا له ولعائلته حياة مديدة.

وأعربت الجماهير كذلك عن محبتها لأوباما، حيث هتف بعضهم قائلاً: «إننا نحبك وشكراً جزيلاً لك».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon