21 قتيلاً ومخاوف حقوقية من تعذيب وقتل المعتقلين

قادة طهران يهددون بسحق الشعب

ارتفع عدد القتلى من المتظاهرين الإيرانيين بعد مرور ستة أيام على الانتفاضة الشعبية إلى 21 قتيلاً، و3 من عناصر الأمن، وخرج الإيرانيون، أمس، إلى الشوارع في العاصمة طهران ومعظم المحافظات، وطالت حملات الاعتقال مئات المحتجين، فيما تخشى المنظمات الحقوقية من تعرض المعتقلين للتعذيب أو حتى الموت تحت التعذيب في ظل تهديد قادة النظام بسحق الانتفاضة.

ونشرت السلطات قوات أمنية إضافية للتصدي للحركة الاحتجاجية.

وأشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، بالمتظاهرين في إيران، مشيراً إلى أنهم يتحركون ضد نظام وحشي وفاسد. وكتب ترامب في تغريدة على تويتر: «شعب إيران يتحرك أخيراً ضد النظام الإيراني الوحشي والفاسد». وأضاف: «كل تلك الأموال التي أعطاهم إياها الرئيس أوباما بحماقة ذهبت إلى الإرهاب وداخل (جيوبهم). القليل من الطعام لدى الناس، الكثير من التضخم؛ وانعدام حقوق الإنسان. الولايات المتحدة تراقب».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon