إيران تقطع خدمة الإنترنت في المدن الثائرة

بالتزامن مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في إيران ونظرا للدور الفعال لشبكات التواصل الاجتماعي في تنسيق المظاهرات والتغطية الإعلامية قامت شركة اتصالات "همراه اول" المملوكة من قبل الحرس الثوري الإيراني بقطع خدمة الإنترنت في المدن الثائرة والتي تشهد احتجاجات شعبية.

في اليوم الثالث من الثورة الشعبية العارمة التي اجتاحت إيران شمالا وجنوبا وشرقا وغربا قامت شركة "ارتباطات سیار ایران" والتي تملك أول وأكبر شركة اتصالات في إيران وهي "همراه اول" قامت بقطع خدمة الإنترنت في مناطق الاحتجاجات سعيا منها لعرقلة التنسيق بين المتظاهرين ومنع التغطية الإعلامية التي قام بها الشعب الثائر نفسه باستخدام أجهزة النقال.

يذكر أنه في خريف عام 2009 قامت مجموعة " توسعه اعتماد مبین" بشراء 50 بالمئة زايد واحد من أسهم شركة الاتصالات الإيرانية وشركاتها الجانية ومنها "همراه اول" ايضا. تتشكل مجموعة " توسعه اعتماد مبین" من ثلاث شركات وهي "گسترش الکترونیک مبین ایران" المملوكة من قبل " ستاد اجرایی فرمان امام " وهي موسسة تدار من قبل بيت المرشد الإيراني ومهمتها الاستيلاء على العقارات والأموال مجهولة المالك وايضا شركتي "توسعه اعتماد" و" شهریار مهستان" المملوكتين من قبل الحرس الثوري الإيراني.

هذا وشهدت شتى مدن إيران في الأيام الثلاثة الماضية احتجاجات شعبية واسعة وردد المتظاهرون فيها شعارات انتقدت السياسات الإيرانية الطائفية وتدخلها في بلدان المنطقة كما طالب المتظاهرون من المرشد الإيراني أن يتنحى من منصبه.

وواجهت إيران المظاهرات بأسلوب قمعي وأطلقت القوات الأمنية الإيرانية مساء السبت 30 ديسمبر الرصاص الحي على المتظاهرين في مدينة "دورود" في مقاطعة لورستان وقتلت ثلاثة منهم وأصابت عددا آخر.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon