إعصار الهند وسريلانكا يحصد مزيداً من القتلى

أجلت السلطات آلاف الأشخاص أمس في سريلانكا وجنوبي الهند بسبب الإعصار الذي ارتفعت حصيلة ضحاياه إلى 31 قتيلاً حتى الآن.

ومنذ الجمعة، أدى الإعصار «اوكهي» إلى مقتل 18 شخصاً في سريلانكا و13 آخرين في ولايتي كيرالا وتاميل نادو بجنوبي الهند.

ولا يزال 11 شخصاً معظمهم من صيادي السمك مفقودين. ونقل حوالي تسعة آلاف شخص إلى مراكز إيواء أقيمت على عجل هرباً من الرياح العاتية وارتفاع مستوى المياه.

وأدت أمطار غزيرة ورياح عاتية بلغت سرعتها 130 كيلومتراً في الساعة إلى انقطاع الكهرباء والاتصالات الهاتفية في المنطقة. وتتوقع أجهزة الأرصاد الجوية هطول أمطار غزيرة في الساعات المقبلة.

والإعصار القادم من بحر العرب، يمكن أن يتابع سيره على الساحل الشرقي للهند في الأيام المقبلة.

وأدت الأمطار الغزيرة والرياح العنيفة التي رافقت الإعصار إلى إغلاق المدارس في شيناي عاصمة ولاية تاميل نادو (جنوب شرق). وأظهرت لقطات بثها التلفزيون أعمدة كهرباء مقلوبة وأشجاراً اقتلعت في جنوبي الهند.

وفي سريلانكا، ذكر مسؤولون أن الأمطار الغزيرة والرياح القوية خلفت 18 قتيلاً على خلال ثلاثة أيام.

تضرر منازل

وقال مركز التعامل مع الكوارث إن أكثر من 70 ألف منزل تضرر في الأجزاء الغربية والجنوبية من البلاد، بينما استمرت مستويات المياه في الارتفاع في الأنهار الرئيسة. ولا يزال أكثر من نصف مليون من خطوط نقل الكهرباء إلى السكان مقطوعة، بينما تم إقامة مراكز للرعاية الاجتماعية لإيواء المشردين.

وقدمت الحكومة مواد إغاثة تشمل الغذاء، بينما تم نشر أكثر من ثلاثة آلاف من أفراد الأمن لمساعدة المتضررين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon