1000 جندي أميركي سيشاركون في دوريات بأفغانستان 2018

أعلن قائد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، أن أكثر من ألف جندي أميركي سيشاركون في دوريات مع نظرائهم الأفغان لصد هجمات حركة طالبان في العام 2018، محذراً من أنهم سيواجهون «بالتأكيد» خطراً إضافياً.

وقال الجنرال الأميركي، جون نيكولسون: إن «أكثر من ألف» مستشار سيشاركون في عمليات قتالية على خطوط المواجهة خلال موسم القتال العام المقبل. وأشار إلى أن هذه القوات سيتم دمجها على مستوى «كانداك»، وهو مصطلح أفغاني يشير إلى الكتائب العسكرية المكونة من 300 إلى 400 رجل.

وأوضح أن عدداً أصغر من القوات الأميركية كان يضطلع بهذه المهام خلال العام الجاري، لكنه أكد أنه «سيزيد بشكل ملحوظ». وتابع: «سيكون هناك خطر أكبر بالتأكيد»، منوهاً إلى أن هذه القوات ستحظى بدعم جوي كامل ومهمات استطلاع.

وتأتي هذه الخطوة كجزء من استراتيجية الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأفغانستان التي أعلنها الصيف الماضي، وتتضمن زيادة الضربات الجوية وإرسال تعزيزات من حوالي 3000 عنصر للقوات الأميركية المنتشرة في هذا البلد. ورغم إقراره بأن باكستان «منخرطة في قتال شرس للغاية ضد المتشددين داخل أراضيها»، أوضح نيكولسون أنه لم يرَ بعد أي تغييرات هامة من قبل إسلام آباد.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon