اجتماع أوروبي إفريقي أممي طارئ لبحث العبودية في ليبيا

أعلن الاليزيه أن اجتماعاً طارئاً يعقد بمشاركة فرنسا والنيجر وتشاد والأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي لبحث مكافحة مهربي المهاجرين الذين يباعون رقيقاً في ليبيا. وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن الاجتماع الذي يعقد على هامش القمة الأوروبية الافريقية في ابيدجان سيناقش خصوصاً «مبادرة» الرئيس ايمانويل ماكرون للتصدي للمهربين والتي طرحها أول من أمس، في واغادوغو، وذلك بمشاركة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل.

وأضافت ان فرنسا عازمة «على ترجمة اقتراح ايمانويل ماكرون في شكل ملموس: (فرض) عقوبات على المهربين وتفكيك الشبكات ونقل الأشخاص الذين هم بحالة الخطر إلى مخيمات». وعرضت شبكة «سي ان ان» الأميركية شريطاً أظهر بيع مهاجرين رقيقاً في ليبيا، ما أثار استياءً دولياً وجعل هذا الملف إحدى أولويات قمة ابيدجان. ودعا العديد من رؤساء الدول المشاركين في القمة أمس، إلى التدخل لوضع حد لهذا الأمر.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، موسى فاقي محمد إن الفقر والبطالة «يدفعان عشرات الآلاف (من الشبان) إلى طرق تؤدي بهم إلى الموت والعبودية».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon