Ⅶ مقاطعة

وزراء فرنسا وكلب ماكرون

قاطع كلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اجتماعاً للرئيس مع وزرائه، وقام بقضاء حاجته داخل موقدة قصر الإليزيه المزخرفة أمام أنظار الجميع، فأثار ضحكهم.

الكلب الأسود، البالغ عامين، يجري تصويره باستمرار في المراسم الرسمية بصحبة ماكرون وزوجته بريجيت، ومتنقلاً في أرجاء قصر الإليزيه، وكان قد تم تبنيه من مركز لإنقاذ الحيوانات في أغسطس.

وبينما تمكنت كاميرات التلفزيون من القبض عليه متلبساً بالجرم المشهود، أفاد موقع «أن دي تي في»، أن كل من كان في القاعة كان يبتسم، وهو ينصت إلى الصوت الصادر عن الكلب أثناء قضاء حاجته.

وعلق ماكرون على تصرفات كلبه في شريط فيديو التقطته قناة «أي سي آي»: «نيمو يفعل شيئاً استثنائياً للغاية».

فسأله أحد الوزراء: «هل يحدث هذا الأمر كثيراً؟»

فرد ماكرون ضاحكاً: «لا، لقد آثرتم لدى كلبي سلوكاً غير عادي تماماً».

ونيمو ليس أول كلب رئاسي في فرنسا يسيء التصرف، فقد سببت كلاب الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي ضرراً بالغاً بالأثاث في القصر، وفقاً لموقع «أن دي تي في»، كما خضع كلب الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك إلى علاج من الاكتئاب، إثر انتقاله من قصر الإليزيه، بعد قيامه بعض سيدة ثلاث مرات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon